تكنولوجيا

جهاز مصري يكشف جودة الفواكه والخضروات باستخدام الكهرباء

الأربعاء 2018.10.31 03:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 274قراءة
  • 0 تعليق
الجهاز يختبر نسبة المياه في ثمرة الخيار

الجهاز يختبر نسبة المياه في ثمرة الخيار

كم مرة وعدك بائع الخضروات والفواكه بأنه باع لك تفاحا لن تستطع أن تمنع نفسك من التهامه لحلاوته، لتجد نفسك بعد أن تعود إلى منزلك قد حصلت على تفاح جاف لا يحتوي على أي نسبة من السكر.

ربما لن يتمكن هذا البائع من خداعك مستقبلا عند تجربة الجهاز الذي عمل عليه باحثون من جامعة النيل المصرية، وتقوم فكرته على استخدام الكهرباء في الكشف عن جودة الفواكه والخضروات، عبر تطبيق نظرية "البيوإمبيدنز"Bio impedance أو الممانعة الحيوية، كما يوضح أحمد أبو بكر، مدير مختبر الابتكار بالجامعة، وأحد أعضاء الفريق البحثي.

ويشرح أبو بكر لـ "العين الإخبارية " تلك النظرية قائلا: " أي خلية حيوية سواء كانت في نبات أم حيوان أو إنسان لها القدرة على الممانعة الكهربائية، ومن ثم فإن أي تغيير يحدث في الخلية ينعكس على ممانعتها للتيار الكهربي، وما نقوم به من خلال الجهاز هو اختبار أي تغير يحدث في الخلية بقياس الممانعة للتيار الكهربائي".

ويضيف : "عند الترددات الصغيرة لا تمر الكهرباء في جدار الخلية، ولكن تمر في السائل خارج الخلية، وكما هو معروف فإن السائل هو المؤشر على حيوية الفاكهة، وبالتالي فإن حدوث أي تغير في السائل، سيظهر في المقاومة عند الترددات الصغيرة ".

اختبار يجرى على ثمرة الموز

وكما أن المياه يوجد لها مؤشر كهربائي، فإن نسبة السكر داخلها لها مؤشر أيضا، ويقول أبو بكر: " كلما زادت نسبة السكر داخل السائل، أدى ذلك إلى زيادة التوصيلة الكهربائية، والعكس صحيح".

وبتطبيق هذه القاعدة على التفاح توصل الفريق البحثي في دراسته التي تم نشرها في دورية المجلة الدولية للإلكترونيات والاتصالات international journal of electronics and communications ، أن التفاحة بعد 5 أيام يقل وزنها بمعدل 2.5 جرام، لنقص المياه داخلها، ويؤدي ذلك إلى نقص في المقاومة الكهربائية بمعدل 30 % عن القيمة الأساسية في بداية الأيام الخمسة، وهي 13 كيلو أوم، وأدى التغير في نسبة السكر خلال نفس الفترة إلى نقص في المقاومة بمعدل 10% .

ويقول أبو بكر: " نطمح أن نتمكن من تسويق هذا الجهاز ليكون متاحا في يد المستهلك أثناء الشراء، حتى لا يُخدع، بحيث يضعه على ثمرة الفاكهة لتكشف عن أسرارها من حيث حيويتها (نسبة المياه فيها)، ونسبة السكر، كما سيتم تطويره ليلائم الكثير من السلع، ويقوم أيضا باختبار عناصر أخرى غير نسبه المياه والسكر".

ويضيف : "سننشر في الفترة القادمة أبحاثا أجريت على أنواع أخرى من الفواكه والخضروات مثل الطماطم والخيار والجزر والبازلاء والموز، كما سننشر أبحاثا تختبر عناصر أخرى يتم التعبير عنها كهربائيا من خلال الجهاز مثل نسبة الإشعاع داخل الفواكه والخضروات وتأثير التجميد والحرارة ومعدلات النمو".

ومن الاستخدامات الهامة للجهاز أنه قد يكون مفيدا في الموانئ لاختبار شحنات المحاصيل الزراعية التي تصل إلى البلاد، كما يؤكد أبو بكر.

ويقول: " بدلا من إجراء اختبارات تحتاج لأيام لاتخاذ قرار بشأن شحنة ما وصلت للبلاد، يمكن اتخاذ قرار في دقيقة واحدة باستخدام الجهاز، حال تم تطويره لقياس العناصر التي يتم اختبار وجودها".

اختبار يجرى على مجموعة من الخضروات والفواكه


تعليقات