اقتصاد

انفوجراف..قفزة في تكلفة دعم الوقود بمصر

الثلاثاء 2017.8.8 02:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 633قراءة
  • 0 تعليق
عاملة بمحطة وقود مصرية- أرشيف

عاملة بمحطة وقود مصرية- أرشيف

قال وزير البترول المصري طارق الملا إن تكلفة دعم المواد البترولية في بلاده قفزت إلى نحو 120 مليار جنيه (6.75 مليار دولار) في السنة المالية 2016-2017 بفعل تحرير سعر الصرف.

كان دعم الوقود في السنة المالية السابقة لمصر 2015-2016 بلغ 51 مليار جنيه ما يعني أن تكلفة الدعم زادت 69 مليار جنيه بما نسبته 135.3 % .

تبدأ السنة المالية لمصر أول يوليو تموز وتنتهي في 30 يونيو.


وقال الوزيرالمصري في اتصال هاتفي مع رويترز "دعم المواد البترولية بلغ نحو 120 مليار جنيه في 2016-2017. تحرير سعر الصرف ساهم في ارتفاع فاتورة دعم المواد البترولية".

ورفعت مصر أسعار المواد البترولية مرتين في فترة زمنية لا تتجاوز ثمانية أشهر كان آخرها في يونيو .

دعم الوقود في مصر يرتفع بـ 83% إلى 64 مليار جنيه بعد التعويم

وتسعى مصر لتطبيق إصلاحات مثل تدشين نظام للبطاقات الذكية لمراقبة الاستهلاك في محطات الوقود وتوزيع اسطوانات غاز الطهي من خلال بطاقات التموين التي تحصل بموجبها الأسر على سلع بأسعار مدعمة، لكن هذه الإجراءات لم تطبق فعليا حتى الآن.

وأقرت الحكومة المصرية أول يوليو الماضي زيادة جديدة في أسعار المنتجات البترولية والغاز الطبيعي بنسب تراوحت بين 30 و47 % في إطار خطة لإلغاء الدعم بحلول 2018-2019 وفقا لبرنامج متفق عليه مع صندوق النقد الدولي تحصل بموجبه القاهرة على قروض قيمتها الإجمالية 12 مليار دولار. 

ومن المقرر أن ينخفض  إجمالي حجم دعم المواد البترولية في موازنة 2017-2018 إلى 110 مليارات جنيه من 145 مليارا كانت مستهدفة.


تعليقات