اقتصاد

الفجيرة تستضيف الملتقى الدولي للصخور الصناعية والتعدين مارس المقبل

الأحد 2019.2.3 08:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 105قراءة
  • 0 تعليق
مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية

مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية

تركز الدورة السابعة لملتقى الفجيرة الدولي للصخور الصناعية والتعدين، الذي تنظمه مؤسسة الفجيرة للموارد الطبيعية بالتعاون والتنسيق مع وزارة الطاقة والصناعة والمنظمة العربية للتنمية الصناعية والتعدين، خلال مارس/آذار المقبل، على الصناعات التحويلية التعدينية المبتكرة واستخدام تقنيات حديثة في قطاع التعدين.

 وقال المهندس علي قاسم، المدير العام للمؤسسة، إن الملتقى الذي يحظى برعاية  الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، يبحث في إطار الاستراتيجية الوطنية للإمارات والخطة الشمولية لإمارة الفجيرة 2040 في تعزيز وتطوير الاستثمارات العربية والأجنبية في قطاع التعدين.

وأشار إلى أن أهمية الملتقى تبرز في دعم قطاع التعدين لتوفير فرص عمل جديدة وتشجيع استخدام مصادر الطاقة المتجددة، فضلاً عن تحقيق التنمية المستدامة من خلال إعادة تدوير المخلفات التعدينية، لخلق صناعات جديدة كقيمة مضافة للاقتصاد المحلي الإماراتي. 

وأوضح أن الملتقى سيركز كذلك على تعزيز الصحة والسلامة والبيئة كمسؤولية مجتمعية، بالإضافة إلى السياحة الجيولوجية وحماية التراث الجيولوجي وتنمية قدرات الكوادر العاملة في قطاع التعدين. 

وذكر "قاسم" أنه يجري حالياً استعراض مهام اللجان المنظمة ونشاط عملها لتنفيذ هذا الحدث المهم بأسلوب نوعي ومختلف، فضلاً عن استعراض سبل وآليات التنسيق بين اللجان والتعاون للتحضير لفعاليات الملتقى.

ويتضمن الملتقى معرضاً متخصصاً للشركات والمؤسسات العاملة في القطاعات التعدينية والاقتصادية؛ حيث تم التواصل مع أهم الشركات والمؤسسات وتحفيزها على المشاركة في بناء هذا القطاع الاقتصادي المهم والواعد.

تعليقات