مجتمع

حاكم الفجيرة.. بطولات أبنائنا يرويها التاريخ وتستذكرها الأجيال

الأربعاء 2017.11.29 12:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 216قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة

الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة

قال الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، في كلمة عبر مجلة درع الوطن بمناسبة يوم الشهيد الذي يوافق 30 نوفمبر، "إن إقرار يوم 30 من نوفمبر من كل عام يوماً للشهيد في دولة الإمارات مناسبة جليلة وذكرى عظيمة نمجد فيها أبطال الإمارات الشهداء الذين بذلوا أرواحهم رخيصةً في سبيل إعلاء كلمة الحق، والوقوف إلى جانب إخوانهم في الذود عن الأرض وصون العرض. 

إن دولة الإمارات بقيادة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي والشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وإخوانهم الحكام، تسعى إلى تأصيل قيم الإنسانية والعطاء في نفوس أبنائها وبذل الغالي والنفيس لرد الشرعية إلى أصحابها وتلبية نداء الواجب والقومية ودحض الإرهاب ومحاربة الباطل، ولا تملك الإمارات أغلى من أرواح أبنائها الذين سطروا بتضحياتهم وبدمائهم الطاهرة وببسالتهم المعهودة وشجاعتهم في الميدان أسمى معاني الإنسانية، حيث أوضحوا للعالم أجمع ما تحمله نفوسهم الوفية من قيم النبل والإنسانية والانتماء والوفاء لهذا الوطن.

بلاشك، فإن وقوف دولة الإمارات جنباً إلى جنب مع الدول الشقيقة والحليفة في عاصفة الحزم لخير دليل على الحرص الكبير لقيادة الإمارات الحكيمة على انتهاج خطى "المغفور له" الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان "طيب الله ثراه" في طريق الوحدة والترابط بين الإخوة والأشقاء والسعي الحثيث للحفاظ على مكتسبات الوطن وإعلاء رايته إيماناً منها بأن النهج واضح يستدل باعتصام المبدأ وقوة العزيمة.

وسيبقى "يوم الشهيد" الإماراتي هو يوم للفخر والتمجيد والتبجيل بأسماء الشهداء الخالدة عبر الزمان والنور الذي يضيء لأبناء الإمارات البررة دروب العزة والبطولات ويستكمل مسيرة الاتحاد بخطى ثابتة متينة بما تركوه من قصص في ساحات المجد والشرف في سبيل أن تظل راية دولة الإمارات في المعالي خفاقة على أكف تضحياتهم الخالدة يرويها التاريخ وتستذكرها الأجيال القادمة".

تعليقات