ثقافة

82 لوحة مزيفة.. كارثة في متحف فرنسي

الأحد 2018.4.29 10:55 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 665قراءة
  • 0 تعليق
82 لوحة لم يرسمها إتيان تييروس

82 لوحة لم يرسمها إتيان تييروس

في كارثة صادمة وغريبة، اكتشف معرض فني في مدينة إيلن جنوب فرنسا، أن أكثر من نصف لوحاته مزيفة.

وكان المتحف الحكومي المخصص لأعمال الفنان إتيان تييروس قد أنفق ما يقدر بـ160 ألف يورو على الأعمال المزيفة خلال 20 سنة، وفقًا لصحيفة "إندبندنت" البريطانية.

وأثار المؤرخ الفني إريك فوركادا الشكوك لأول مرة بشأن مجموعة اللوحات والرسومات واللوحات المائية منذ عدة أشهر؛ إذ لاحظ أن بعضها صوّر مباني لم تُبنى إلا بعد وفاة تييروس في 1922.


وأكدت لجنة خبراء أن 82 من أصل 140 عملًا فنيًا لم يرسمها الفنان، ووصف عمدة المدينة إيف بارنيول الجريمة بأنها كارثة، مؤكدًا أنه "أمر غير مقبول وآمل أن نجد المسؤولين عنه".

وأنفق المجلس البلدي مؤخرًا 300 ألف يورو في تجديد المتحف، والآن تحقق الشرطة في ادعاءات التزوير والاحتيال وتشتبه أن التزييف قد يمتد إلى فنانين ومتاحف إقليمية أخرى.

ولد تيروس في عام 1857، وتوفي عام 1922، وقضى معظم حياته في مدينتي روسيون وبيربيز الفرنسيتين، وكان له تأثير كبير على كثير من الرسامين الفرنسيين.

كما كان صديقا ومصدر إلهام كبير للفنان هنري موتيس الذي يعد واحدا من أهم فناني القرن العشرين.


تعليقات