سياسة

التايمز.. روسيا "تسرق" فيلمًا لتزعم أن فيديو ضحايا كيماوي دوما مزيف

الأربعاء 2018.4.25 02:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 331قراءة
  • 0 تعليق
تاريخ أسود لكيماوي الأسد في سوريا

تاريخ أسود لكيماوي الأسد في سوريا

استنكر مخرج سوري استخدام وسائل الإعلام الرسمية الروسية صورًا من فيلمه للادعاء أن لقطات فيديو ملتقطة لضحايا يعانون من هجوم الغاز في سوريا مزيفة

ووصف المخرج همام حصري بث التليفزيون الروسي لمقاطع من فيلمه بالسلوك الرخيص والمحاولة اليائسة لإنكار هجوم الأسلحة الكيميائية الواضح في دوما والذي أثار شن غارات جوية غربية على نظام الرئيس السوري بشار الأسد، وفقًا لصحيفة "التايمز" البريطانية.

وقدمالإعلام الروسي صورًا من فيلم "المواد الكيمائية Chemical " الحصري الصادر في 2016، بمثابة "دليل واضح" أن لقطات الضحايا مزيفة من قبل منظمة الإغاثة "الخوذ البيضاء".


ويحكي الفيلم القصة الحقيقية لهجوم غاز السارين قرب دمشق في 2013، ويقول حصري إن الفيلم محاولة لشرح أسباب رفع العديد من السوريين السلاح ضد الأسد.

والصور التي أذيعت الأحد الماضي على القناة الأولى وقناة روسيا 1 ظهرت في تقرير لوكالة رويترز عن فيلم حصري، ولم تستجب القناتان لطلبات التعليق على استخدامهما للصور من الفيلم.


كما بثت روسيا 1 حوارا مع مساعد الإنتاج في الفيلم فارس محمد،ليتم تقديمه كدليل إضافي على أن هجوم دوما"مزيف".

وقال محمد الذي اعتقلته قوات النظام هذا الشهر في الحوار "نضع الناس على الأرض ونرشهم بالماء ليبدوا وكأنهم عانوا من هجوم كيميائي".


تعليقات