رياضة

ليلة الفوز على تونس

الخميس 2018.6.21 01:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 277قراءة
  • 0 تعليق
جاري نيفيل

أعتقد أن الفوز المتأخر الذي حققه المنتخب الإنجليزي على نظيره التونسي يعد بمثابة لحظة فارقة في تطور فريق المدرب جاريث ساوثجيت بالنسخة الحالية من بطولة كأس العالم في روسيا.

ساوثجيت مدرب إنجلترا يتعرض لإصابة في الكتف

لو أننا لم ننجح في الفوز على تونس، ووجوب الفوز على بنما في المباراة المقبلة من أجل الحفاظ على حظوظنا في التأهل للدور التالي؛ أعتقد أن الضغط على اللاعبين كان سيزيد.

الفوز كان عظيماً، قبل 5 دقائق على نهاية المباراة كنت قلقاً للغاية، منتخب إنجلترا أغلب عناصره من اللاعبين الشباب، ولم يشارك منه سوى 2 فقط في كأس العالم من قبل، كان من الممكن أن نستيقظ على ما لا أحبذ أن أسميه "إعلاماً سلبياً"، ولكن دعني أقل على كثير من القلق والعصبية في حالة الفشل في الانتصار.

في عديد من البطولات السابقة، قدم المنتخب الإنجليزي أداء مميزاً في مباراته الافتتاحية، ولكن الفوز لم يحالفه، لذلك فالفوز في المباراة الافتتاحية أهم من الأداء.

لحظة الفوز على تونس كانت عظيمة، رأينا جميعاً ذلك من خلال ردة فعل المدرب جاريث ساوثجيت بعد هدف هاري كين الثاني والقاتل في الدقيقة الأخيرة من المباراة، أعتقد أنها أوضحت لنا أهمية الفوز.

ساوثجيت لم يكن مبالغاً في فرحته، هي مبررة تماماً، فمن خلال التجارب السابقة هو يعلم جيداً أن الضغوط كانت ستتراكم على لاعبيه رغم صغر أعمارهم خلال الأيام القليلة المقبلة في حالة الفشل في الفوز على تونس.

ليلة الفوز على تونس كانت عظيمة جداً، جلسنا جميعاً أمام الشاشات لنشاهد المباراة، ونفكر في ضرورة التسجيل والفوز، وإن لم يتحق الفوز كان سينتابنا الذعر والقلق وتوتر الأعصاب.

* نقلاً عن موقع "سكاي سبورتس" الإنجليزي

الآراء والمعلومات الواردة في مقالات الرأي تعبر عن وجهة نظر الكاتب ولا تعكس توجّه الصحيفة
تعليقات