ثقافة

بالصور .. "كان يا مكان" معرض بغزة يروي حضارة 4 آلاف سنة

الأربعاء 2018.3.7 02:45 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 235قراءة
  • 0 تعليق
معرض فني بغزة

معرض فني بغزة

أعادت صور ولوحات فنية عرضت في معرض بغزة، الجمهور إلى أربعة آلاف سنة من التاريخ والحضارة. وعبر 48 صورة فوتوغرافية و10 لوحات تشكيلية و4 لوحات فسيفسائية، جسد معرض "كان يا مكان" تاريخ وعراقة مدينة غزة عبر العصور. 

وافتتح فريق "أثر الشبابي" ومركز إيوان للتراث الثقافي، المعرض الثلاثاء في قرية الفنون والحر بمدينة غزة.

ويغلب على لوحات المعرض صور المناطق الأثرية في البلدة القديمة من المدينة لاسيما المسجد العمري الكبير والقيسارية ومناطق أثرية وتاريخية أخرى. 

المعرض يضم لوحات تروي حضارة غزة

عراقة مدينة 

وقالت مديرة قرية الفنون والحرف نهاد شقليه، لـ"العين" إن المعرض يعكس عراقة مدينة غزة وامتدادها عبر التاريخ، وأنها دوما كانت أكبر من الغزاة، وبقيت شاهدة وشامخة. 

وتعد مدينة غزة العتيقة إحدى أقدم خمس مدن في العالم، وتمتد حضارتها من الكنعانيين الأوائل الذين جاؤوا إلى فلسطين ومكثوا فيها في القرن الخامس عشر قبل الميلاد. 

وأشارت شقلية إلى أن الصور واللوحات المعروضة استعرضت الحقب التاريخية للأماكن التراثية في مدينة غزة، وبعضها لا يزال شاهداً على عراقة المدينة رغم كل ما واجهته من حروب وحصار وغزو على مر العصور. 


وعرضت الصور واللوحات قباب المساجد والبيوت القديمة والقصور والكنائس والأفنية والإيوانات، وطرقات وحارات وأزقة البلدة القديمة في مدينة غزة العتيقة. 

وبينت شقلية أن قرية الفنون تحرص على تنظيم الفعاليات والأنشطة الثقافية المختلفة منها معارض فنية وثقافية ومعارض للصور وإحياء المناسبات الوطنية والدينية ضمن جهودها لتعزيز الهوية وغرس القيم وتعزيز المشهد الثقافي في غزة. 

التعريف بالآثار والاهتمام بالتراث 

يوضح محمد نعيم، منسق فريق "أثر" أن المعرض يأتي للتأكيد على عراقة المدينة، وزيادة الوعي الشعبي بالاهتمام بالتراث الوطني والحفاظ عليه، خصوصاً أنه في ظل تعمّد الاحتلال الإسرائيلي استهدافه خلال الحروب المختلفة على غزة، لا سيما العدوان الأخير صيف عام 2014. 

واستهدف الاحتلال الإسرائيلي خلال حرب 2014 ثلاثة مواقع أثرية تاريخية ـ ما تسبب بوقوع أضرار بها، وهي: مسجد المحكمة في حي الشجاعية الذي لم يتبق منه إلا المئذنة، والمسجد العمري بغزة وموقع دير القديس هيلاريون المسجل ضمن اللائحة التمهيدية للتراث العالمي. 

إقبال كبير على المعرض

وأشار نعيم في حديثه لـ"العين الإخبارية" إلى أن المعرض استقطب في يومه الأول عشرات الفلسطينيين المهتمين، وبدا لافتا حضور طلبة الجامعات، ما يعكس حالة الوعي بأهمية هذا التراث الثقافي والتعرف على التاريخ العريق للمدينة التي تواجه اليوم حصارا قاسيا مس مجمل الحياة فيها. 

وتفرض إسرائيل حصارا على قطاع غزة منذ عام 2007، تسبب في تدهور اقتصادي وإنساني كبير، حيث ارتفعت نسبة البطالة مؤخرا إلى 43 % ووسط الشباب إلى 67 %. 

وأكد أن أحد أهداف المعرض التعريف بالأماكن التراثية في مدينة غزة، وأهميتها وضرورة العمل للحفاظ عليها، مشيرًا إلى وجود أكثر من 100 موقع أثري، في غزة. 

وقال: "حضارتنا تُداس بطمس التاريخ، ولذلك علينا الحفاظ عليها، والتوعية بأهميتها كموروث حضاري، وهذه مسؤولية الجميع". 

تعليقات