اقتصاد

عام كارثي على فيسبوك.. 22 مليار دولار خسائر زوكربيرج في 2018

الثلاثاء 2019.1.1 05:13 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 432قراءة
  • 0 تعليق
خسائر فادحة تكبدها الملياردير الأمريكي مارك زوكربيرج في 2018

خسائر فادحة تكبدها الملياردير الأمريكي مارك زوكربيرج في 2018

حمل عام 2018 أخبارا سعيدة تارة وسيئة تارة أخرى للمستثمرين حول العالم، لكنه كان سيئا على طول الخط بالنسبة للملياردير الأمريكي مارك زوكربيرج مؤسس موقع التواصل الاجتماعي الشهير فيسبوك.

موقع بيزنس إنسايدر المتخصص في الاقتصاد وصف 2018 بأنه كان عاما كارثيا على فيسبوك، وأثّر كثيرا بالسلب في ثروات المدير التنفيذي والمؤسس الأول مارك زوكربيرج الذي خسر مليارات الدولارات.

بدأ زوكربيرج 2018 وثروته نحو 75 مليار دولار، ولكن وفقا لمؤشر بلومبرج للمليارديرات، انخفضت ثروة مارك إلى 53 مليار دولار في 30 ديسمبر،/ كانون الأول ما يعني أنه خسر خلال 12 شهرا ثروة تُقدّر بـ22 مليار دولار.

ويمتلك زوكربيرج حصة قدرها 13٪ في شركة الفيسبوك التي عانت هذه السنة من أزمات، أبرزها فضيحة شركة كامبريدج أناليتيكا للاستشارات السياسية التي حصلت على معلومات شخصية لما يقدر بنحو 87 مليونا من مستخدمي شبكة التواصل الاجتماعي، لاستخدامها في أغراض انتخابية بالولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك اتهامات بسوء الإدارة وثورة المساهمين وأسئلة حول عرض محتويات غير مناسبة على مدار العام.

في 25 يوليو، انخفض سعر سهم فيس بوك بأكثر من 20٪ بعد أن كشفت الشركة عن أرباح مخيبة للآمال في الربع الثاني، وانعكس هذا في الانخفاض الحاد في قيمة ثروة زوكربيرج.

وفي أدنى نقطة في البورصة، في 24 نوفمبر قبعت أسهم فيسبوك، وبلغت معها القيمة الصافية لثروة زوكربيرج نحو 52 مليار دولار، وقد تعافى سعر سهم فيس بوك قليلا بعد ذلك، وتوقعت صحيفة "Money Money" عندها أن زوكربيرج سيخسر في النهاية نحو 15 مليار دولار هذا العام.

وقالت الصحيفة إن زوكربيرج سيخسر أكبر قدر من المال في عام 2018 من بين أغنى 500 شخص في العالم إذا ما حدث ذلك، وهذا يشمل أمثال الرئيس التنفيذي لشركة أمازون جيف بيزوس، الذي خسر مليارات الدولارات من قيمة ثروته الصافية في الأسابيع الأخيرة كجزء من تراجع أكبر في أسهم شركات التكنولوجيا.

تعليقات