سياسة

الجنرال جون هيتن.. حائط صد بين ترامب وكارثة نووية

الأحد 2017.11.19 07:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 777قراءة
  • 0 تعليق
قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية الجنرال هيتن

قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية الجنرال هيتن

أعلن قائد القوات النووية الأمريكية الجنرال جون هيتن أنه سيرفض أي أمر رئاسي "غير قانونى" لتوجيه ضربة نووية وسيعمل على إيجاد بديل، ما أثار جدلا واسعا حول صلاحيات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لشن ضربة نووية. 

وقال قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية في لقاء بمنتدى "هاليفاكس" للأمن الدولي بكندا: "أعتقد أن بعض الناس يظنون أننا أغبياء. نحن لسنا أغبياء. نحن نفكر في مثل هذه الأمور كثيرا، وكيف لا وأنت تضطلع بهذه المسؤولية؟" ردا على سؤال حول المحادثة التي سيجريها مع ترامب حول ضربة نووية محتملة.

وأضاف الجنرال الذي يمثل حائط الصد الأخير بين ترامب وبين الترسانة النووية الأمريكية: "إنني أسدي النصح للرئيس، وسوف يملي علي ما أفعله".

يأتي ذلك في الوقت الذي أثار تاريخ ترامب من السلوك غير المتوقع والمزاج المتقلب مخاوف من أنه يمكن أن يأمر من جانب واحد بهجوم نووي غير ضروري، وهي مسألة ناقشها مؤخرا أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، وسط التوتر بشأن برامج الأسلحة النووية والصاروخية بكوريا الشمالية وإمكانية تسببها في إثارة أعمال عدائية.


وفي أغسطس/آب الماضي، أطلق ترامب تهديدا مروعا بإطلاق النار والغضب على كوريا الشمالية، وأكد "أنهم سيواجهون بالنار والغضب بشكل لم يعرفه العالم سابقا".

وبدأ في وصف زعيمها كيم جونج أون بـ"رجل الصاروخ" بعد سلسلة من التجارب الصاروخية الاستفزازية، في حين وصف زعيم الدولة المنعزلة ترامب بأنه "خرف ومختل عقليا".

وقد أثارت الحرب الكلامية المتصاعدة جدلا بين بعض أعضاء الكونجرس، وناقش أعضاء مجلس الشيوخ حدود سلطة الرئيس الفردية لشن هجوم نووي في وقت سابق من هذا الأسبوع، لأول مرة خلال أكثر من 4 عقود.

وفي حالة وقوع هجوم نووي فعليا أو توقع هجوم وشيك، اتفق أعضاء مجلس الشيوخ والشهود الخبراء على أن الرئيس يتمتع بسلطة كاملة للدفاع عن الأمة، بيد أن الخبراء قالوا إنه لا يوجد تعريف دقيق لـ"وشيك".

وفي حال تلقي ما يعتبره الجنرال هيتن أمرا غير قانوني بشأن استخدام الترسانة النووية من جانب الرئيس ترامب أشار هيتن إلى المبادئ الرئيسية الأربعة الواردة في قانون النزاع المسلح في ملاحظاته.

وقال إن "قانون النزاع المسلح له مبادئ معينة -الضرورة والتمييز والتناسب والمعاناة غير الضرورية- كل هذه الأمور محددة".


من هو الجنرال هيتن؟

يشغل الجنرال جون هيتن (58 عاما) منصب قائد القيادة الاستراتيجية الأمريكية (ستراتكوم) منذ 3 نوفمبر/تشرين الثاني عام 2016، وكان قبلها يشغل قائد القوات الجوية الأمريكية منذ 9 إبريل/نيسان 2014.

و"ستراتكوم"، واحدة من 9 قيادات موحدة تحت وزارة الدفاع، وهي المسؤولة عن القيادة والسيطرة العالمية للقوات الاستراتيجية الأمريكية لتحقيق أهداف الأمن القومي الحاسمة، وتوفير مجموعة واسعة من القدرات والخيارات الاستراتيجية للرئيس ووزير الدفاع.

التحق هيتن بجامعة هارفارد وحصل على منحة من فيلق التدريب في سلاح الجو الاحتياطي، وتخرج في عام 1981 بدرجة البكالوريوس في الهندسة والعلوم التطبيقية، وعين برتبة ملازم ثان في القوات الجوية الأمريكية.

ثم درس الماجستير في إدارة الأعمال في جامعة أبوم في مونجومري ليتخرج عام 1985، وحصل بعدها على شهادات كخريج متميز من جامعات وعدة معاهد أمريكية.

وخدم كمدير في مختلف فصائل القوات الجوية الأمريكية وكان آخر منصب قيادي ميداني له هو قيادة العمليات في سرب العمليات الفضائية السادس في ولاية نبراسكا، قبل أن يتم تعيينه قائدا عاما لقيادة القوات الجوية الأمريكية، وكان قبلها قد عين في عام 2006، مديرا لعمليات القوات الجوية الأمريكية الدائمة في جنوب غرب آسيا، التي شملت مهامها الأراضي العراقية.

تعليقات