ثقافة

معرض جديد في مصر يحتفي بعوالم جورج بهجوري

الأربعاء 2018.12.26 03:10 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 293قراءة
  • 0 تعليق
الفنان التشكيلي جورج بهجوري

الفنان التشكيلي جورج بهجوري

يُجدد جورج بهجوري احتفاءه بالحياة، فيدفع بمزيد من أبطاله عبر نهره التشكيلي، ويحيطهم بشغفه الغزير بالتفاصيل اليومية، مُواصلا بذلك مشروعا فنيا طويلا يمتد إلى ما يزيد عن 60 عاما. 

في معرضه الجديد الذي يستضيفه جاليري "بيكاسو" بالعاصمة المصرية القاهرة، يحمل جورج بهجوري مزيدا من ملامحه التشكيلية الفريدة، واكتسح عبر خطوطه وزواياه وجوه شخوصه، التي ستجدها عامرة ببهجات الحياة البسيطة.

ولأنها أيقونته الخالدة، فقد منح بهجوري، لأم كلثوم حضورا كوكبيا في معرضه، بمنديلها الشهير، ورداء يتشابك مع التراث المصري بوصفها واحدة من أعمدته، وقدم لها 3 لوحات في المعرض.

 وبذكر التراث، ستجد حضورا آخر للمولوية المصرية، ورقص التنورة، وبهجة الوصال وموسيقاها، وصدى التصوف، وهي ملامح يكتنزها مشروع جورج بهجوري الضارب في عمق الثقافة المحلية المصرية.

لا يخلو المعرض من خطوط كاريكاتورية تحاكي الكثير من اللقطات الشعبية في العالم كله، أبرزها عشق كرة القدم، التي كدّس عبر خطوطه مشاعر الترقب واحتباس أنفاس جمهورها، في مقابل احتدام اللعب في قلب اللوحة، في مقاربة لعالم المستطيل الأخضر وما يحيط به من عالم كامل من الجنون به.


درس جورج بهجوري في كلية الفنون الجميلة بباريس قسم التصوير، وعمل كرسام كاريكاتير منذ عام 1953 حتى عام 1975، ثم سافر إلى باريس، وأقام بها حتى عودته إلى القاهرة مرة أخرى في تسعينيات القرن الماضي، وأقام عشرات المعارض حول أرجاء العالم، فاز بجوائز عدة، منها الجائزة العالمية الأولى في الكاريكاتير في روما، وجائزة الملك عبد الله الثاني للإبداع والآداب والفنون، وله عدد من الكتب أبرزها "من بهجورة إلى باريس" و"الرسوم الممنوعة".






تعليقات