بيئة

الإعصار مايكل.. 5 قتلى وتسوية منازل بالأرض في فلوريدا

الجمعة 2018.10.12 12:28 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 82قراءة
  • 0 تعليق
الإعصار مايكل يخلف أضرارا كبيرة في بلدة مكسيكو بيتش

الإعصار مايكل يخلف أضرارا كبيرة في بلدة مكسيكو بيتش

أعلن المركز القومي للأعاصير، ومقره ميامي، أن العاصفة المدارية مايكل وصلت بأمطارها ورياحها العاتية إلى ولايات جورجيا وساوث ونورث كارولاينا الأمريكية، الخميس، بعد أن مرت على ولاية فلوريدا بقوة إعصار تسبب في مقتل 5 أشخاص وتسوية منازل بالأرض واقتلاع خطوط كهرباء وأشجار.

ووصل الإعصار مايكل لليابسة، الأربعاء، قرب بلدة مكسيكو بيتش، وكان وقت وصوله ثالث أقوى إعصار يجتاح البر الأمريكي الرئيسي برياح بلغت سرعتها 250 كيلومترا/الساعة، وتسبب في ارتفاع كبير في الأمواج أدى لفيضان مياه البحر.

وأظهرت لقطات جوية صورتها محطة "سي.إن.إن" مناطق شاسعة من مكسيكو بيتش وقد سويت فيها المنازل بالأرض أو تحولت لكومة من الحطام.

وقال بروك لونج، مدير الوكالة الاتحادية لإدارة الطوارئ، إن مكسيكو بيتش هي المنطقة التي تلقت أعنف ضربة من الإعصار، مضيفا أن أحد الأهداف هو مساعدة المحاصرين في العديد من المناطق الساحلية. 

وتهدمت مبان في مدينة بنما سيتي، التي تقع على بعد 32 كيلومترا إلى الشمال الغربي من مكسيكو بيتش، فيما تناثرت القوارب في أنحاء المنطقة.

وخلّف "مايكل" أسلاكا متدلية من خطوط الكهرباء واقتلع عددا من أشجار الصنوبر كما أسقط برجا لكنيسة.

وقال ريك سكوت، حاكم فلوريدا، إن الأضرار التي خلفها الإعصار من بنما سيتي وحتى مكسيكو بيتش "أسوأ من توقعات الجميع".

ولا يعرف بعد مصير نحو 280 شخصا في مكسيكو بيتش قالت السلطات إنهم تجاهلوا أوامر الإخلاء.

ووصل مايكل لليابسة بقوة إعصار من الفئة الرابعة، وهو أقوى إعصار يصيب فلوريدا منذ 80 عاما، لكن قوته تراجعت تدريجيا لدى تعمقه في البر.

وذكر المركز القومي للأعاصير أنه بحلول الساعة الثامنة صباحا بتوقيت الساحل الشرقي "1200 بتوقيت جرينتش"، الخميس، انخفضت قوته إلى عاصفة مدارية محملة برياح تبلغ سرعتها 85 كيلومترا/الساعة لدى مروره في ولايات جورجيا وساوث ونورث كارولاينا.

وما زالت ساوث ونورث كارولاينا تتعافيان من أثر الإعصار فلورنس قبل أقل من شهر.

وذكرت وسائل إعلام أمريكية ومسؤولون أن من بين الضحايا رجلا لقي مصرعه عندما سقطت شجرة على منزله في فلوريدا، ولفظت فتاة أنفاسها بعد سقوط حطام على منزل في جورجيا.

وقال لونج إن الكثير من المستشفيات في فلوريدا ضربها الإعصار مما أجبر القائمين عليها على إجلاء المرضى.

وانقطع التيار الكهربائي عن أكثر من 830 ألف منزل ومتجر وشركة في فلوريدا وألاباما وجورجيا في وقت مبكر، صباح الخميس، ولجأ الآلاف إلى المخابئ أثناء الليل بعد أن فروا من منازلهم هربا من الإعصار.

وقال براد كييسرمان، من الصليب الأحمر الأمريكي، إن ما يقدر بنحو 6 آلاف شخص تم إجلاؤهم لملاجئ أغلبهم في فلوريدا، وإن من المتوقع ارتفاع هذا العدد إلى 20 ألفا في 5 ولايات بحلول مطلع الأسبوع.

ووصل الإعصار مايكل إلى اليابسة بسرعة فاجأت الكثيرين لدى تقدمه شمالا فوق خليج المكسيك.

وأعلن الرئيس دونالد ترامب حالة الطوارئ في فلوريدا بأكملها، مما يعني تقديم مساعدات اتحادية للولاية.

تعليقات