فن و منوعات

ممرض ألمانيا القاتل.. كيف أنهى حياة 90 مريضا لاستعراض مهارته؟

الثلاثاء 2017.8.29 01:31 صباحا بتوقيت ابوظبي
  • 463قراءة
  • 0 تعليق
الممرض الألماني القاتل

الممرض الألماني القاتل

كشفت الشرطة الألمانية، الإثنين، عن أن 90 شخصاً قتلوا على يد ممرض كان يحقن المرضى بأدوية للقلب والأوعية الدموية، ليستعرض مهاراته في عملية إنعاش المرضى، حسب تحقيقات استمرت 3 سنوات.

وكان الممرض هوجيل يحقن وريد المرضى بأدوية القلب والأوعية الدموية من أجل أن يصطنع حالة طوارئ طبية تتيح له دخول غرفة العناية المركزة بالمستشفى.

وتلقى الممرض نيلز هوجيل (40 عاماً) عقوبة بالسجن مدى الحياة في فبراير/شباط 2015، بعد إدانته بتهمتي قتل وعدة محاولات لقتل مرضى في العناية المركزة بمستشفى ديلمنهورست في شمال ألمانيا.

لكن الشرطة الألمانية وجدت دلائل على 88 حالة قتل أخرى ارتكبها الممرض بعد فحص عشرات من ملفات المرضى، ونبش قبور أكثر من 130 جثة في ألمانيا وبولندا وتركيا، حيث بدأ هوجيل عمله حتى انتقل إلى مستشفى أخرى واستمر إلى أن تم كشفه متلبساً من قبل زميل له.

وقالت الشرطة الألمانية إنه نظراً لكون مرضى هوجيل تم حرق جثثهم فإن الرقم الحقيقي لقتلاه قد يكون أعلى من 90 شخصاً.

ومن جانبه، قال المفتش العام للشرطة الألمانية أرني شميدت إن "عدد القتلى لا نظير له في تاريخ الجمهورية الألمانية"، مضيفاً أن هوجيل قتل الناس بشكل عشوائي وكان يستهدف هؤلاء الذين في حالات حرجة.

وأضاف شميدت خلال مؤتمر صحفي أن "الدلائل تشير إلى 90 جريمة قتل على الأقل، ومثلهم على الأقل حالات يشتبه بها لكن لا يمكن إثباتها".

وتعتقد الشرطة أن الممرض الألماني نفذ أول عملية قتل له في فبراير/شباط عام 2000، عندما كان يعمل بعيادة في ساكسوني قرب الحدود الألمانية مع هولندا.

وبعد قتله 35 شخصاً على الأقل انتقل في 2002 إلى مستشفى ديلمنهورست قرب مدينة بريمن، حيث واصل ارتكاب جرائمه الشنيعة بعد أسبوع من بداية عمله.


تعليقات