سياسة

ألمانيا تغلق أبوابها في وجه اللاجئين

الجمعة 2017.2.10 02:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 993قراءة
  • 0 تعليق
المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل

أقرت الحكومة الألمانية الخميس، سلسلة من الإجراءات الهادفة إلى تسريع وتيرة طرد طالبي اللجوء الذين تم رفض طلباتهم.

وأعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل أنها توصلت إلى اتفاق مع ممثلي المقاطعات حول خطة تهدف إلى زيادة عمليات الطرد، على أن يصدر قانون بهذا الصدد "سريعا".

وكانت ميركل تعرضت لانتقادات حادة حتى من جانب معسكرها السياسي، بعد أن استقبلت أكثر من مليون طالب لجوء خلال العامين 2015 و2016.

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي "ما ناقشناه اليوم هو الشروط الضرورية لكي نتمكن من البقاء دولة قادرة على استقبال أشخاص يبحثون عن الحماية".

وأوضحت أنه على طالبي اللجوء الذين تم رفضهم "مغادرة بلادنا، وهذا ما سيتيح لنا إمكانية استقبال الأشخاص الذين هم في أوضاع صعبة"، موضحة أنه سيتم طرد من يخفون جنسيتهم الحقيقية أو الذين ارتكبوا جرائم بسرعة كبيرة.

وأعلن رئيس مقاطعة هيسي (وسط) فولكر بوفييه، العضو في حزب ميركل المحافظ، أن المكتب الفدرالي للهجرات سيكون قادرا على الدخول إلى الهواتف المحمولة لطالبي اللجوء في حال لم تكن جنسياتهم مؤكدة.

تعليقات