اقتصاد

أنتوني غصن: الادعاء الياباني يريد اعتراف والدي بارتكاب مخالفات مالية

الأحد 2019.1.6 08:56 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 278قراءة
  • 0 تعليق
رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة نيسان كارلوس غصن - أرشيفية

رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة نيسان كارلوس غصن - أرشيفية

قال أنتوني غصن ابن رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن لصحيفة جورنال دو ديمانش الفرنسية الأسبوعية إن الادعاء الياباني يريد من والده أن يعترف بارتكاب مخالفات مالية.

وتم احتجاز كارولس غصن في مركز احتجاز في طوكيو، منذ اعتقاله في 19 نوفمبر/تشرين الثاني، بسبب مزاعم عدم الإبلاغ عن دخله في نيسان موتور.

ويواجه أيضاً اتهاماً بارتكاب خرق جسيم للأمانة في قضية تحويل خسائر استثمار شخصي إلى حسابات نيسان، فيما ينفي "غصن" الاتهامات.

وقبيل اعتقاله كان غصن يشغل منصب رئيس مجلس الإدارة في شركتي نيسان وميتسوبيشي، فضلا عن كونه الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس إدارة رينو.

ولم تسمح السلطات اليابانية لأنتوني غصن (24 عاما) برؤية والده، الذي قال إنه فقد 10 كيلوجرامات من وزنه، إذ يتناول 3 أطباق من الأرز يوميا في الاحتجاز.

مددت محكمة في طوكيو نهاية ديسمبر/كانون الأول 2018 توقيف رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة "نيسان" كارلوس غصن حتى 11 يناير/كانون الثاني، على خلفية شبهات باستغلاله الثقة، ما يعني أن غصن سيمضي بداية عام 2019 خلف القضبان.

وفي أول مقابلة منذ أن ألقت السلطات اليابانية القبض على والده أثناء خروجه من طائرته الخاصة، قال أنتوني غصن إن والده سيناضل من أجل إثبات براءته.

وبسؤاله إذا كان والده يتحدث اليابانية، فأجاب أنتوني غصن إن والده لا يتحدث اليابانية، مضيفا "المفارقة أن الاعتراف الذي يريدونه أن يوقع عليه مكتوب باللغة اليابانية فقط".

وكانت محكمة طوكيو الجزئية قررت عقد جلسة الثلاثاء المقبل، لتوضيح أسباب إبقاء كارلوس غصن رئيس مجلس الإدارة السابق لمجموعة "نيسان" قيد الاحتجاز، في استجابة إلى طلب تقدم به محاموه.

سيكون هذا أول ظهور علني لغصن منذ القبض عليه يوم 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي لاتهامه بارتكاب مخالفات مالية، ثم صدر أمر آخر بالقبض عليه، على خلفية اتهامات أخرى.


وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الياباني إن كارلوس غصن الرئيس السابق لشركة نيسان قدم طلباً للمحكمة لعقد جلسة علنية لسماع سبب احتجازه.

وأضافت هيئة الإذاعة اليابانية أنه يتعين على المحكمة عقد جلسة في غضون 5 أيام.

وسقط كارلوس غصن (64 عاما) سقوطاً مدوياً إثر توقيفه فور خروجه من طائرته الخاصة، ووجه إليه الاتهام في 10 ديسمبر/كانون الأول 2018، لأنه لم يصرح للسلطات عن نحو 5 مليارات ين (38 مليون يورو) من العائدات خلال 5 سنوات، من 2010 إلى 2015، ووجه الاتهام أيضاً إلى معاونه كيلي.

تعليقات