فن

منافسة شرسة في جولدن جلوب 2019.. وموقع أمريكي يتوقع الفائزين

الأحد 2019.1.6 08:28 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 208قراءة
  • 0 تعليق
ممثلون مرشحون للفوز بجوائز جولدن جلوب 2019

ممثلون مرشحون للفوز بجوائز جولدن جلوب 2019

ينتظر محبو السينما بلهفة حفل جوائز جولدن جلوب الذي يقام الأحد 6 يناير/كانون الثاني لسببين، أولهما تنافس مجموعة كبيرة من كبار نجوم السينما والتلفزيون على جوائز الحفل، وثانيهما قيمة جوائزه وأهميتها في التمهيد للفوز في حفل الأوسكار، إذ تأخذ لجنة تحكيم الأوسكار بعين الاعتبار الفائزين بـجولدن جلوب خلال الإعلان عن ترشيحاتها في فئات منافساتها المختلفة.

ورغم أهمية الحفل، إلا أن غياب التنوع في تقسيم فئات جوائزه جعل من الصعب التنبؤ بالفائزين، وعلى مدار الأعوام السابقة شهد الحفل مفاجآت وصدمات كثيرة بفوز أفلام ومسلسلات لم يتوقع أحد فوزها، وخسارة أخرى لم يتوقع لها الخسارة.

ويشهد هذا العام منافسة شرسة، إذ يغامر نجوم السينما باقتحام عالم التلفزيون مثل جوليا روبرتس التي تنافس على جائزة أفضل ممثلة درامية بمسلسلها الأول "هوم كامينج"، بينما تحاول بعض الأفلام اقتناص أكثر من جائزة مثل بلاك بانثر، وفي الوقت ذاته يتحسس العرب خطاهم في المنافسة بمشاركة فيلم كفر ناحوم، وترشيح رامي مالك للفوز بأفضل ممثل درامي.

موقع "إسكواير" الأمريكي يحاول جاهداً في التقرير التالي عرض قائمة توقعات للفائزين في ترشيحات الحفل المختلفة.


يتوقع الموقع أن يفوز بجائزة أفضل صورة في فيلم درامي فيلم "بلاك بانثر"، إذ إن الفيلم الذي أنتجته مارفل نجح على مدار عام 2018 في تلقي أكثر من إشادة نقدية، كما جمع ملايين الإيرادات في شباك التذاكر العالمي، ومع كونه أول فيلم أبطال خارقين أبطاله جميعًا من ذوي البشرة السمراء، قد ترغب لجنة التحكيم في تكريمه للتشجيع على مزيد من التنوع في هوليوود.


أما جائزة أفضل صورة من فيلم كوميدي فتوقع الموقع أن يفوز بها فيلم "جرين بوك"، على الرغم من أن فيلم "كريزي ريتس إيشانز" جمع إيرادات كثيرة ونال إشادة من النقاد، كونه أول فيلم أبطاله جميعاً من آسيا، لكن الجمهور يحب القصص الوعظية، ومن ثم حظوظ فيلم "جرين بوك" الذي يناقش العنصرية ضد ذوي البشرة السمراء أكثر من "كريزي ريتش إيشانز"، الذي يحكي عن قصة حب شاب ثري من سنغافورة لفتاة من أسرة متوسطة الحال.


ويتوقع "إسكواير" أن يفوز بجائزة أفضل ممثل درامي رامي مالك عن فيلم "بوهيميان راباسودي"، متفوقاً على منافسيه ويليام دافو، ولوكاس هيدجز، وبرادلي كوبر، إلا أن الممثل جون دينزل واشنطن سوف يصعب مهمته كثيراً، كونه قدم أداءاً مميزاً في فيلم بلاكككلنزمن.


وسيفتح عدم فوز الممثلة ومغنية البوب ليدي جاجا بجائزة أفضل ممثلة عن فيلم الدراما "أي ستار إز بورن" أو مولد نجمة أبواب الجحيم على لجنة التحكيم، بسبب أدائها المتميز للدور، رغم كونه أول أدوارها السينمائية، لذلك يتوقع الموقع أن تفوز ليدي جاجا بالجائزة عن استحقاق.


أما جائزة أفضل ممثل عن دور درامي، فمن المتوقع أن يفوز بها الممثل كريستيان بيل عن فيلم "فايس"، لكنها ستكون لافتة جيدة من لجنة تحكيم جولدن جلوب لو ذهبت الجائزة للممثل روبرت ريدفورد عن دوره في فيلم "ذا أولدمان أند ذا ذا جن"، خاصة أنه أعلن اعتزاله التمثيل بعد مسيرة فنية مميزة أنهاها بهذا الدور.


الممثلة الإنجليزية إميلي بلنت قد تكون الأكثر حظاً هذا العام بلا منافس، إذ أسهمت أعمالها الفنية الأخيرة وتحديداً "ماري بوبينز ريترن" في فوزها بجائزة أفضل إنجاز لممثل في مهرجان بالم سبرينجز مؤخراً، ويتوقع كثيرون فوزها بأفضل ممثلة كوميدية عن الفيلم نفسه في جولدن جلوب، على الرغم من أن أوليفيا كولمان تستحقها عن فيلم "ذا فيفوريت".


ويعتبر البعض فيلم "جرين بوك" من أكثر الأفلام تعقيداً لعام 2018 بسبب قصته المثيرة للجدل، رغم ذلك يتوقع "إسكواير" أن يفوز الممثل ماهرشالا علي بجائزة أفضل ممثل مساعد، ومع ذلك لن تكون منافسة سهلة، إذ إن ريتشارد إي. جرنت قدم دوراً ممتازاً في فيلم "كان يو فورجيف مي"، أما جائزة أفضل ممثلة مساعدة فالمنافسة محصورة بين إيمي أدامز -صاحبة الحظوظ الأعلى- عن فيلم فايس، وريجينا كينج عن فيلم "إف بيل ستريت كود توك".


وفي منافسة أفضل مخرج في حفل الجولدن جلوب سوف يكون السباق بين الشعبية والاحترافية، إذ يرى الموقع أن ألفونسو كوران المخرج المكسيكي الفائز بالأوسكار وصاحب رائعة Roma المنافس على أوسكار أفضل فيلم أجنبي لعام 2019 هو الأحق بالفوز، على الرغم من أن الممثل الأمريكي برادلي كوبر نال شعبية كبيرة عن فيلم "مولد نجمة".


ومن المتوقع أن يفوز آدم مكاي عن فيلم "فايس" بجائزة أفضل سيناريو، على الرغم من أن توني مكنامارا وديبورا دافيس أحق بالفوز عن سيناريو فيلم "ذا فيفوريت"، ومع الإشادة المتكررة لأغاني فيلم "مولد نجمة" بات من الواضح أن أغنية Shallow "شالو" سوف تفوز بأفضل أغنية أصلية.


ويرجح "إسكواير" أن يفوز فيلم الأنيميشن "إنكريدابلز 2" بجائزة أفضل أنيميشن، على الرغم من أن "سبايدرمان: إنتو ذا سبايدر فيرس" تم تنفيذه بذكاء واحترافية ويمثل تكريماً لصناعة الكوميك بوك، لكن يظل من الصعب أن يهزم الجزء الثاني من إنكريدابلز الذي انتظره الجمهور أكثر من 10 أعوام.


أما أفضل مسلسل درامي فمن المتوقع أن يفوز بها "كيلينج إيف"، إلا أن مسلسلي "هوم كامينج" و"بوز" كلاهما يمتلكان فرصة للتغلب عليه، ومن المرجح فوز "ذا مارفلس مسز مايزل" بجائزة أفضل مسلسل كوميدي وأفضل ممثلة "رايتشل بروسنهان".


أما أفضل ممثل درامي فالأغلب أن تذهب للممثل ماثيو ريس عن دوره في مسلسل "ذا أمريكانز"، الذي سبق أن فاز عنه بجائزة إيمي العام الماضي، وربما تنجح الممثلة ساندرا أوه في تحقيق مفاجأة لمعجبيها بفوزها بأفضل ممثلة درامية عن مسلسل "كيلينج إيف" في الحفل نفسه الذي تقدمه لأول مرة.

ويرى الموقع أن جولدن جلوب سيتضمن بعض الصدمات، منها تغلب مايكل دوجلاس على دونالد جلوفر في فئة أفضل ممثل كوميدي، وفوزه بالجائزة عن مسلسل "ذا كومنسكي ميثود" الذي يعرض على نتفليكس، متفوقاً على مسلسل أتلانتا صاحب الشعبية الكبيرة.


تعليقات