اقتصاد

جولدمان ساكس يتوقع بقاء الألومنيوم مرتفعا وصعود النفط إلى 72 دولارا

الجمعة 2018.4.13 04:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 169قراءة
  • 0 تعليق
عامل يتفقد بكرات الألومنيوم في أحد المصانع شرق الصين

عامل يتفقد بكرات الألومنيوم في أحد المصانع شرق الصين

قال بنك جولدمان ساكس، إن من المتوقع أن تظل أسعار الألومنيوم مرتفعة ومتقلبة حتى يونيو/ حزيران المقبل؛ بسبب العقوبات المفروضة على شركة روسال الروسية، فيما من المرجح أن تدفع التوترات في منطقة الشرق الأوسط أسعار النفط إلى 72 دولارا للبرميل. 

وأكد البنك نظرته للسلع الأولية عند "زيادة الوزن النسبي" مع عائد متوقع بنسبة 10% خلال فترة 12 شهرا القادمة. 

غير أن البنك لا يتوقع أثرا مباشرا على سوق النفط العالمية جراء العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة الأسبوع الماضي، واستهدفت رجال أعمال وشركات روسية. ومن بين المستهدفين بالعقوبات قطب صناعة الألومنيوم أوليج ديريباسكا المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. 

في الوقت ذاته، قال جولدمان ساكس: إن من المستبعد أن يكون لاحتمال إعادة فرض عقوبات على إيران أثر فوري على سوق النفط. 

كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منح الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق النووي مع إيران مهلة تنتهي في 12 مايو/ أيار المقبل "لإصلاح عيوب مروعة" في الاتفاق النووي المبرم في عام 2015، وإلا فإنه سيرفض تمديد إعفاء إيران من عقوبات أمريكية. 

وقال البنك: "بدون دعم بقية الدول، يبدو من المستبعد أن ينخفض الإنتاج كثيرا، ونتوقع أن تتعرض عدة مئات الآلاف من البراميل من صادرات النفط الإيراني للتهديد بشكل مبدئي". 

وأضاف أن الخسائر المحتملة من الإنتاج الإيراني من المرجح أن تدعم أسعار النفط بواقع 7 دولارات للبرميل. 

وقال جولدمان: "لكن التهديدات الجيوسياسية مستمرة أيضا في التصاعد فيما يخص النفط، في اليمن وسوريا وإيران، وقادت الجزء الأكبر من الزيادة البالغة 5 دولارات للبرميل في أسعار النفط خلال الأسبوع السابق". 

وأضاف: "مع انخفاض وتناقص المخزونات، تظل السوق عرضة للخطر حتى مع التعطيلات المحدودة". 

وانخفضت أسعار النفط اليوم، بعد أن خفف الرئيس ترامب من تصريحات يحذر فيها من هجوم صاروخي وشيك على سوريا، لكنها مازالت تتجه صوب تحقيق أكبر ارتفاع أسبوعي في أكثر من 8 أشهر.

تعليقات