اقتصاد

توقعات بارتفاع تدريجي للجنيه المصري أمام الدولار

الأربعاء 2017.7.26 12:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 6401قراءة
  • 0 تعليق
البنك المركزي المصري - أرشيفية

البنك المركزي المصري - أرشيفية

استقر متوسط سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري بداية تعاملات الأربعاء ولم يشهد تغيرات ملفتة، وظل على مستواه دون 18 جنيها وفقا لمتعاملين.

 وتتوقع شركة اتش سي للأوراق المالية والاستثمار المصرية ارتفاعا تدريجيا للجنيه خلال الربع الأول من العام المقبل بدعم من التدفقات الدولارية وإيرادات السياحة والميزان التجاري للبترول.

وعرض مصرف أبوظبي الإسلامي اليوم أعلى سعر للعملة الأمريكية وبلغت للشراء 17.89 جنيه والبيع 17.99 جنيه .

واستقر سعر الدولار في البنك الأهلي المصري –أكبر بنك حكومي- وبلغ للشراء 17.8 جنيه وللبيع بلغ 17.9 جنيه، وأرجع مصرفيون الانخفاض إلى وفرة معروض العملة الخضراء مقارنة بالطلب.

في بنوك التجاري الدولي مصر والبركة وكريدي اجريكول بلغ سعر الدولار للشراء 17.85 جنيه مقابل 17.95 جنيه للبيع.

واتخذ احتياطي مصر من النقد الأجنبي مسارا صعوديا منذ أن حررت مصر سعر صرف الجنيه في نوفمبر في إطار برنامج إقراض بقيمة 12 مليار دولار من صندوق النقد الدولي يهدف إلى دعم الاقتصاد.

وقال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي أمام مؤتمر للشباب في مدينة الإسكندرية إن الاحتياطيات الأجنبية لدى البنك المركزي المصري تقترب من 35 مليار دولار.

وقالت اتش سي في تقرير بحثي "في خطوة مفاجئة أدت منذ ذلك الحين إلى هبوط العملة بنحو النصف تقريبا" على الرغم من أننا ندرك التبعات السلبية لتذبذب سعر الصرف فإن ضعف قيمة العملة المحلية لا يساعد في احتواء التضخم وأنها تحد جزئيا من فاعلية أدوات السياسة النقدية الأخرى للبنك المركزي.

وقالت اتش سي إنه "على المدى الأبعد نرى أن جهود الإصلاحات المالية الحكومية لها تأثير إيجابي على التضخم والذي نتوقع أن يبلغ متوسط قدره 24 % في السنة المالية 2017-2018 .

وأضافت اتش سي "تقديراتنا تشير إلى متوسط سعر الصرف للجنيه المصري مقابل الدولار قدره 15.72 في السنة المالية 2017-2018 و15.38 في السنة المالية 2018-2019" حسب تقديراتها.


تعليقات