ثقافة

انطلاق أعمال المؤتمر الخليجي للتراث والتاريخ الشفهي في أبوظبي

الثلاثاء 2018.10.23 08:18 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 143قراءة
  • 0 تعليق
انطلاق أعمال المؤتمر الخليجي للتراث والتاريخ الشفهي في أبوظبي

انطلاق أعمال المؤتمر الخليجي للتراث والتاريخ الشفهي في أبوظبي

انطلقت الثلاثاء فعاليات المؤتمر الخليجي السادس للتراث والتاريخ الشفهي الذي تنظمه دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي تحت عنوان "زايد والتراث.. أصالة قائد وهوية وطن" ويستمر لمدة يومين في منارة السعديات ويحتفي بمئوية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

واشتملت فعاليات اليوم الأول للمؤتمر على العديد من جلسات العمل والأنشطة الثقافية والتراثية التي قدمها مجموعة من الباحثين والمؤرخين والأكاديميين من دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ومملكة البحرين ودولة الكويت وسلطنة عمان إلى جانب الرواة والشعراء ومؤدي الفنون الشعبية التقليدية.

وتحدث محمد حاجي الخوري المدير العام لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية خلال مشاركته في جلسات اليوم الأول للمؤتمر عما كرسه الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من نهج ورؤى مازالت ترصع جبين الوطن وجعلت الإمارات مضربا بهيا للأمثال بين الشعوب عبر رجل علمته الصحراء النظرة الصافية والثاقبة لمواجهة المحن والشدائد. 

وأكد أن مسيرة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان تبقى كالأشياء الثمينة التي تظل براقة بتفاصيلها النفيسة.


وقال إنه على درب القائد المؤسس سار الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة فكان خير خلف لخير سلف، حيث تم إنشاء مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية التي تعد مثلا حيا ينبع من إحساس بالمسؤولية من دولة الإمارات تجاه من حولها وتجاه محيطها الإنساني.

وأضاف أن خطى المؤسسة تسارعت في إقامة المشاريع المتنوعة من حيث الدعم والإعمار وإيصال المساعدات الغذائية العاجلة والمشاريع الإنسانية التي تحمل معاني الرسالة الإنسانية والعربية الأصيلة.

كما قدم الإعلامي الدكتور محمد سعيد القدسي ورقة استعرض فيها الذكريات مع القائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان من خلال مجموعة من الصور الوثائقيّة.

وفي اليوم الثاني للمؤتمر ستقدم عشرة أوراق عمل تتناول في إحداها الدكتورة ميشيل بامبلينغ مخرجة إبداعية الحديث عن مشروع مؤسسة سلامة بنت حمدان للمحافظة على التراث الذي رعاه وعزز مكانته الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان بالإضافة إلى العديد من أوراق العمل التي ستتناول مختلف الجوانب في سيرته.

وفي سياق متصل وضمن مبادراتها الاحتفائية بعام زايد تنظم دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي الحفل الموسيقي "لزايد سلام" يومي الأربعاء والخميس في منارة السعديات ويحييه عازف العود الإماراتي فيصل الساري ومجموعة من الموسيقيين من الإمارات والمنطقة الذين سيؤدون مختارات من الأغاني المستوحاة من أشعار المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وسيتخلل الحفل الغنائي عرض سينمائي حصري للقطات من حياة مؤسس الدولة ترتبط مع التلحينات والأنغام الموسيقية.

وقال سيف سعيد غباش وكيل دائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي: "يسعدنا تنظيم فعاليات المؤتمر الخليجي السادس للتراث والتاريخ الشفهي واستضافة هذا الحفل الموسيقي المميز لزايد السلام الذي يعد بمثابة دعوة للجمال والإبداع والسلام" مشيرا إلى أنه في هذه الدورة من المؤتمر نحتفي بسيرة القائد المؤسس وعلاقته بالتراث لنؤكد مواصلة جهودنا في دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي في مجال حفظ وصون التراث وضمان ترسيخه في نفوس الأجيال المتعاقبة.

تعليقات