سياسة

جوتيريس يلتقي رئيس البرلمان الليبي بطبرق مع إطلاق عملية تحرير طرابلس

الجمعة 2019.4.5 01:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 246قراءة
  • 0 تعليق
جوتيريس يلتقي رئيس البرلمان الليبي بطبرق

جوتيريس يلتقي رئيس البرلمان الليبي بطبرق

يجري الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس مشاورات مع الأطراف السياسية الليبية في المنطقة الشرقية لبحث تطورات الأوضاع الأخيرة، مع بدء الجيش الوطني عملية تحرير العاصمة طرابلس من قبضة المليشيات.

وقال المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب الليبي عبدالله بليحق، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية" من طبرق، إن "جوتيريس سيبحث مع رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح الأوضاع بالبلاد، ثم يتوجه إلى مدينة بنغازي لإجراء مشاورات حول الأوضاع بالمنطقة الغربية".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة قد وصل إلى طبرق الجمعة.


وأكد جوتيريس في وقت سابق أنه لن يكون هناك مؤتمر وطني جامع في ظل هذه الظروف التي تشهدها ليبيا، في إشارة إلى التصعيد العسكري الأخير الذي تشهده البلاد.

وأعلن المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة أنه من المقرر عقد الملتقى الوطني الجامع منتصف الشهر الجاري في مدينة غدامس بمشاركة 120 إلى 150 شخصية ليبية برعاية الأمم المتحدة، مؤكداً أنه لن يتم إقصاء أي طرف.

وردا على سؤال بشأن احتمالية تأجيل الملتقى الوطني، قال جوتيريس خلال مؤتمر صحفي عقده في طرابلس: "نريد أن تنتهي هذه التحركات وإعادة التهدئة. فالوضع الأمني المناسب مهم لعقد المؤتمر الوطني، ومن المهم إنهاء التصعيد والتحلي بضبط النفس".

وأكد الأمين العام للأمم المتحدة أنه "لا يوجد حل عسكريا للصراع في ليبيا"، وذلك بعدما أمر القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير خليفة حفتر، الخميس، قواته بالتحرك صوب العاصمة طرابلس.


وأضاف جوتيريس، في المؤتمر الذي عقد في مجمع الأمم المتحدة بالعاصمة طرابلس: "أود أن أوجه نداء قويا لوقف التصعيد العسكري"، مشير إلى أنه يعمل على وقف التصعيد بكل أشكاله من أجل المضي في الحل.

وفي وقت سابق الخميس، أعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر سيطرته على بلدات غريان وصرمان وتقدمه لشرق مدينة سرت غربي البلاد.

وأعلن أنه يقترب أكثر وبوتيرة سريعة من العاصمة الليبية بعد أوامر من القيادة بالتقدم نحو طرابلس لتحريرها من الجماعات المسلحة.

تعليقات