منوعات

بالصور.. تصفيف الشعر على طريقة "عرف الفرس"

السبت 2018.9.8 01:17 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 95قراءة
  • 0 تعليق
تصفيف الشعر على طريقة "عرف الفرس"

تصفيف الشعر على طريقة "عرف الفرس"

ظهرت كل من ريانا وجانيت جاكسون وريكي ومارتين واليشيا كيز بتصفيفات شعر غير عادية، ومن بين تلك المفضلة لديهن تصفيفة "موهوك" أو "عرف الفرس"، التي تعتمد على قص شعر الرأس من الجانبين وتركه من المنتصف. 

وهذه التصفيفة مستوحاة من السكان الأصليين في أمريكا الشمالية، الذين كانوا يقصون شعر رأسهم بهذه الطريقة، واشتهرت في لندن في ثمانينيات القرن الماضي بين الشباب الذين كانوا يعشقون موسيقى البانك. 

وكانت تصفيفة الموهوك مشهورة بين الرجال، وتعود إلى محاربي قبائل السكان الأصليين الذين كانوا يعيشون في وادي نهر هودسون بولاية نيويورك.


والآن أصبحت هذه التصفيفة من مظاهر الموضة، فهي بمظهرها الذي يشبه عرف الفرس تعبر عن الطابع المقاتل والمتمرد لمن يظهرون بها، بحسب وكالة الأنباء الإسبانية.

 وظهر ممثلون وممثلات مثل زاك إيفرون وديمي مور وجاريد ليتو وآدام ساندلر وكيرا نايتلي بهذه التصفيفة.

كما ظهر بها لاعبو كرة قدم مثل كريستيانو رونالدو ونيمار وليونيل ميسي وديفيد بيكهام، الذي يعد من أيقونات الموضة، لإظهار طابعهم المقاتل.

وكذلك ظهر مغنون بها مثل كيشا وبينك وروبين وريانا ومايلي سايرس وجانيت جاكسون وريكي مارتين وأليشيا كيز.


ورغم ذلك تجدر الإشارة إلى أن هذه التصفيفة غير ملائمة للجميع، لأنها تكشف بشكل كبير عن الوجه، وتظهر الفكين وعظام الوجنتين.

فإذا كان الشخص يحظى بوجه مربع أو شديد الاستدارة أو ملامح وجه بارزة من المفضل له أن يبحث عن تصفيفة أخرى.

وعلى الرغم من أنها التصفيفة التي تتصدر اهتمامات الشباب هذا الصيف إلا أنها أصبحت مرغوبة أيضا بين الفتيات.

ويقول باول تودور، مصفف الشعر بصالون ديفيد كونزل فونيكارال: "دائما ما تطلبها فتيات شابات لا تنتمي إلى أي قبيلة، تطلبها كل من الفنانات والمديرات".


وتعد هذه التصفيفة المثالية في الصيف، لأنها تساعد على إبراز الشعر بأكثر من طريقة.

ويقول المصفف: "إنها معاصرة وجيدة جدا للنساء ذات الوجه البيضاوي أو المستدير".

ويمكن استخدام تصفيفة شعر عرف الفرس مع الشعر القصير أو الطويل دون قيود مع السن، وكذلك فهي يمكن استخدامها مع الضفائر الطبيعية أو الضفائر المستعارة، من أجل الظهور بطابع متمرد.

وحين تكتسب هذه التصفيفة الصبغة الوردية أو السماوية أو "الخوخية" يظهر جانبها الرائع والمميز.

وتظهر هذه التصفيفة جانبها الوحشي حين يتم طباعة وشوم في منطقة الشعر القصير، أو أن يتم فيها رسم أشكال هندسية، مما يجعلها محط كل الأنظار.

تعليقات