اقتصاد

نصف مليار دولار من البنك الدولي لمصر

الأحد 2018.4.22 10:20 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 786قراءة
  • 0 تعليق
جانب من توقيع الاتفاقية

جانب من توقيع الاتفاقية

وقعت القاهرة والبنك الدولي، اتفاقا لدعم تنفيذ الاستراتيجية الوطنية الشاملة لتطوير التعليم قبل الجامعي في مصر بقيمة نصف مليار دولار خلال اجتماعات الربيع للبنك الدولي في واشنطن. 

وقامت الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم الفني، بتوقيع الاتفاق مع أسعد عالم، المدير الإقليمي للبنك الدولي في مصر.

وحسب بيان مصري تلقت "العين الإخبارية" نسخته سيعمل المشروع على التوسع في إتاحة التعليم بتطبيق معايير الجودة وإتاحة موارد التعلم الرقمية.

وقالت سحر نصر، إن مصر ملتزمة التزاما تاما بتطوير نظام التعليم لبناء جيل منتج مؤهل تأهيلا جيدا للعالم التنافسي، مشيرة إلى أن هذا الاتفاق يجسد الدعم الكامل من جانب البنك الدولي لعملية إصلاح وتطوير التعليم كمحور رئيسي من محاور التنمية الاقتصادية.


وقال الدكتور أسعد عالم، المدير الإقليمي للبنك الدولي في مصر "تمثل تقوية منظومة التعليم عنصرا بالغ الأهمية في تحسين الإنتاجية وتعزيز معدلات النمو، وبالتركيز على تهيئة ظروف التعلم، سيكون الشباب المصريون مؤهلين لشغل وظائف تتطلب مهارات عالية وأعلى أجرا في المستقبل".

وكان وزير المالية المصري عمرو الجارحي قد ذكر  أن صندوق النقد الدولي يتوقع نمو الناتج المحلي الإجمالي لمصر 5.2 بالمئة في السنة المالية الحالية 2017-2018 التي تنتهي في 30 يونيو حزيران.

وأضاف الوزير أن مصر تستهدف معدل بطالة 9.7 % بنهاية السنة المالية المقبلة.

وكان جيم كيم، رئيس مجموعة البنك الدولي، قد ذكر أن الإصلاحات الاقتصادية المصرية، ساهمت في استقطاب وجذب مصر المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة.


تعليقات