ثقافة

متحف "حليم" يقتنص أبرز أعمال محمود مختار من أشهر مزادات لندن

الأربعاء 2018.10.31 11:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 77قراءة
  • 0 تعليق
إحدى منحوتات محمود مختار التي ضُمت إلى متحف حليم

إحدى منحوتات محمود مختار التي ضُمت إلى متحف حليم

نجح متحف حليم لآلات الوقت والزجاج الملون بمدينة شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية، في اقتناص تحفتين من أجمل الأعمال الرائعة لرائد الفن المصري الفنان محمود مختار من أكبر مزادات التي تقام للتحف في لندن.

وعبّر المهندس المصري كميل حليم رئيس مجلس إدارة حليم لآلات الوقت والزجاج الملون، عن سعادته باقتناص تلك التحف، وهي عبارة عن المنحوته الأولى "على شط النيل"، عبارة عن تمثال من البرونز يصل ارتفاعه إلى 42 سم، ويمثل فلاحة تحمل جرتها على رأسها، قدمها مختار، لتضارع بنبل الروح الحقيقية المصرية، وهناك تشابه قوي مع رسوم ونحت مختار للفن الفرعوني.


أمام المنحوتة الثانية، وتسمى "على ضفاف النيل"، التي وصفت في المزاد بـ"النادرة"، عبارة عن تمثال رائع من البازلت يظهر الفلاحة المصرية تملأ جرتها من النيل.

وعكف مختار على التعبير عن تعاطفه مع الحياة اليومية المصرية، ويظهر هذا بوضوح شديد في أعماله، لدرجة أنه يعد أكثر الفنانين تعبيرا عن التراث الفني المصري فى القرن العشرين، ولهذا نصب نفسه كأول نحات مصري في أكثر من ألفي عام، واستطاع أن يمزج بين الفن الفرعوني مع رقة وجمال أوروبيين حديثين لخلط النمط المصري القومي، ولهذا فإنه فخر كبير للمتحف أن يحظى بأعمال الفنان الرائع محمود مختار المولود عام 1891 ميلاديا.


وأضاف "كميل": سعينا لشراء أعمال محمود مختار بأي ثمن، لتكون في أيد مصرية وليست أجنبية، خاصة أنها تعبر عن مصر والمصريين، ومن فنان صنع تمثال نهضة مصر الشهير، الذي وضع يوم 20 مايو/أيار عام 1928 في ميدان باب الحديد، وتم نقله إلى مدخل جامعة القاهرة عام 1955.

ويقع متحف "حليم للوقت وآلات الزمن والزجاج الملون" في شيكاجو، ومملوك لعائلة مصرية مهاجرة منذ سبعينيات القرن الماضي، ويضم مجموعة نادرة من آلات الوقت والتحف الفنية من الزجاج الملون.

تعليقات