سياسة

إغلاق شركة اتصالات قطرية بغزة على خلفية محاولة اغتيال الحمد الله

الأحد 2018.3.18 08:55 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 1157قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله - أرشيفية

رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله - أرشيفية

أغلقت حركة حماس، أمس السبت، مكاتب شركة "الوطنية موبايل" القطرية للاتصالات؛ لرفضها التعاون في التحقيقات المتعلقة بالانفجار الذي استهدف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله، الأسبوع الماضي، في غزة. 

وقال مدير عام قوى الأمن الداخلي في قطاع غزة، اللواء توفيق أبونعيم، إن قرار الإغلاق جاء بتوصية من النائب العام في غزة - لا تعترف به السلطة الفلسطينية كونه تعين من نظام غير معترف به - عقب رفض الشركة التعاون مع الأجهزة الأمنية في مجريات التحقيق، ولم تستجب الشركة لكشف سجلات مكالمات وتسجيلات وأسماء مشتبه بهم في محاولة الاغتيال.

وتعرض رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله ووفده الذي ضم رئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج، لانفجار في موكبه، أدى لجرح 7 أشخاص، وذلك في بيت حانون بقطاع غزة.

ووصف رئيس الاستخبارات العامة الفلسطينية اللواء ماجد فرج، استهداف موكب رئيس الوزراء الفلسطيني الحمد الله في غزة بـ"الجبانة".

وقال الحمد الله عقب محاولة اغتياله إن ما جرى في غزة يزيد الحكومة الفلسطينية إصراراً على مواصلة الخلاص من الانقسام الفلسطيني.


تعليقات