رياضة

كرواتيا تضرب صربيا وفرنسا تُسقط السويد في افتتاح أمم أوروبا لليد

السبت 2018.1.13 03:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 787قراءة
  • 0 تعليق
كأس أوروبا لكرة اليد

مباراة فرنسا والنرويج

حقق المنتخب الكرواتي صاحب الأرض فوزاً على غريمه الصربي (32-22)، في المباراة الافتتاحية لبطولة كأس أمم أوروبا لكرة اليد، الجمعة، بينما تفوقت فرنسا بطلة العالم على منتخب النرويج بنتيجة (32-31) في مباراة مثيرة.

واستطاعت أيسلندا الإفلات من صحوة متأخرة للسويد لتفوز في قمة اسكندنافيا 26-24، بينما تغلبت روسيا البيضاء على النمسا 27-26 في المباراتين المتبقيتين.

وسيطرت كرواتيا البطلة السابقة للعالم والأوليمبياد، والتي تقاتل لنيل اللقب الوحيد الكبير الغائب عن خزائنها، على المباراة بأكملها لتدخل السعادة على 11 ألف متفرج من أصحاب الأرض المتحمسين الذين تجمعوا في ملعب سبالاديوم أرينا في سبليت.

وعلى الرغم من أن المباراة أقيمت في ظل إجراءات أمنية مشددة وسط مخاوف من شغب الجماهير، فإن أجواء رائعة سيطرت على المتفرجين كما ظهرت العديد من المشاهد التي تنم عن الروح الرياضية في الملعب.

وبدا بشكل واضح الفارق في المستوى بين الفريقين، وأدى التمرير السريع للكرة من لاعبي كرواتيا ونقلها للهجوم إضافة للدفاع الحديدي إلى سلسلة من الهجمات المرتدة السريعة والتسديدات التي لا تصد، بينما قاد لوكا ستيبانسيتش ومانويل شترليك أصحاب الأرض للفوز بفضل 6 أهداف لكل منهما.

وكان لزاماً على فرنسا، التي تغلبت على النرويج 33-26 في نهائي بطولة العالم العام الماضي أن تبذل جهداً أكبر هذه المرة بعد أن تراجعت طوال اللقاء، قبل أن تنتزع فوزاً صعباً في اللحظات الأخيرة بعد أن سادت الإثارة في آخر 15 دقيقة من اللقاء.

وأضاعت فرنسا تقدمها مبكراً بنتيجة 8-5 لتدخل في مطاردة لمنافستها عقب تراجعها بفارق 3 أهداف، وكان لزاماً أن تكافح بقوة في آخر ربع ساعة والذي حفل بالكثير من الإثارة، حيث سجل كونتن ماي 8 أهداف وهو أعلى عدد من النقاط يسجله لاعب في المباراة.

وبدت أيسلندا كما لو أنها تلعب على أرضها بعد أن انتزعت تقدماً رائعاً بنتيجة 21-11 أمام السويد مع بداية الشوط الثاني، لكن الأخيرة قلصت النتيجة إلى 24-21 في المراحل الأخيرة من اللقاء قبل ان تنتزع أيسلندا الفوز بهدفين رائعين، لتدفع بمسيرتها في البطولة نحو الطريق الصحيح.

تعليقات