سياسة

الجبير: لن ينعم لبنان بالسلام إلا بنزع سلاح حزب الله

الجمعة 2017.11.17 06:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1213قراءة
  • 0 تعليق
وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

وزير الخارجية السعودي عادل الجبير

أكد وزير الخارجية السعودي، عادل بن أحمد الجبير، الجمعة، أن حزب الله وضع العراقيل أمام رئيس الوزراء المستقيل سعد الحريري وارتهن النظام المصرفي لأنشطته، مشددا على أن لبنان لن ينعم بالسلام إلا بنزع سلاح حزب الله.

وأضاف، في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية الإسباني ألفونسو داستيس:"لا يمكن السماح لمليشيا حزب الله الإرهابي بالعمل خارج إطار القانون"، مضيفا أن المملكة دعّمت وتدعم سعد الحريري، بينما  اختطف حزب الله الإرهابي الدولة اللبنانية وأعاق عمل الحكومة.

وتابع: نثمن الدور الإسباني في أزمات الشرق الأوسط، المملكة وإسبانيا حريصتان على محاربة التطرف والإرهاب.

وكان وزير الخارجية السعودي، قد أكد في لقاء سابق مع نظيره الفرنسي جان إيف لودريان، أن رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري يقيم في المملكة العربية السعودية بإرادته، وقرار العودة للبنان يعود إليه.

وأضاف الجبير، في مؤتمر صحفي، أن ادعاءات الرئيس اللبناني ميشال عون بشأن احتجاز الحريري باطلة.

وأكد وزير الخارجية السعودية، أن الأزمة في لبنان تكمن في مليشيا حزب الله الإرهابية، التي تعمل لصالح مليشيا الحرس الثوري الإيراني.

وتابع الجبير، أن "حزب الله" يعرقل العملية السياسية ويسعى لخطف لبنان وبسط سيطرته عليها.

ورفض وصف حزب الله نفسه بأنه حركة مقاومة، متسائلا: أين المقاومة في أن تدفع هذه المليشيا بعناصرها في حروب داخل اليمن وسوريا.

وأكد الجبير أن استمرار حزب الله في هذا النهج يدفع لبنان للاستمرار في حالة عدم الاستقرار، مشيرا إلى أن هناك إجماعا عالميا على أن حزب الله مليشيا إرهابية.

وبحث الجبير مع وزير خارجية إسبانيا، في العاصمة الإسبانية مدريد، الجهود المشتركة لمكافحة الإرهاب والتطرف.

وتطرق الجبير، خلال لقائه الوزير الإسباني، إلى المستجدات الإقليمية والدولية، مشيراً إلى ضرورة تنسيق الجهود لمكافحة التطرف والإرهاب.

وتناول الطرفان تعزيز العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وحضر المباحثات الأمير منصور بن خالد بن عبدالله، سفير السعودية لدى إسبانيا، وأسامة نقلي، مدير الإدارة الإعلامية بوزارة الخارجية السعودية.

تعليقات