فن

"عليك واحد".. كاميرا خفية تغضب الشرطة وتثير جدلاً بالسودان

الإثنين 2018.6.11 04:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1643قراءة
  • 0 تعليق
اتهامات لبرنامج مقالب سوداني بالإساءة للشرطة

اتهامات لبرنامج مقالب سوداني بالإساءة للشرطة

أثار برنامج كاميرا خفية تبثه قناة سودانية تحت مسمى "عليك واحد" جدلاً واسعاً لدى الأوساط الفنية والإعلامية بالسودان لكونه يستهدف نجوم المجتمع ويعرضهم لترهيب بوليسي بصورة تجافي الأداء المهني للشرطة.

وتتلخص فكرة البرنامج الذي تنتجه وتبثه قناة سودانية خلال شهر رمضان الكريم في أن جزءا من فريق البرنامج يقوم بالاتصال بالضيف المستهدف –وهو في الغالب نجم مشهور في المجمتع– بدعوى أنهم شركة ويرغبون في التعاقد معه لإنتاج إعلاني، ويتم استضافته في مبنى جميل.

وأثناء التفاوض داخل الشركة، يقوم بقية فريق البرنامج وهم على هيئة أفراد شرطة مكافحة المخدرات وبحوزتهم أسلحة صغيرة، بفتح باب سيارة الضيف المتوقفة بالخارج ووضع كيس هيروين، ومن ثم يقتحمون المبني ويقومون بتفتيشه وإرهاب الحاضرين بدعوى أنه مكان لترويج المخدرات وليس شركة، مما يثير خوف الضيف بشدة.


وعقب الفراغ من البحث داخل المبنى، ينتقل التفتيش إلى السيارات المتوقفة بالخارج حتى يتم العثور على "الهيروين" داخل عربة الضيف الذي يصاب لحظتها بالذهول ويحاول جاهداً تبرير علاقته بهذه المخدرات والشركة التي استضافته وأنه جاء لرغبته في عمل إضافي.

ولكن أفراد الشرطة يرهبونه بشدة، ويكبلون يديه بأغلال حديدية ويرفعونه في سيارة البوكس الشهيرة، ومن ثم يقومون بالاتصال بمدير الوحدة الشرطية للحضور واتخاذ قرار بشأن المتهم، وبمجرد وصوله يعتذر للضيف ويخبره بأن ما تم (كاميرا خفية).

الشرطة تتصدى

واعترضت الشرطة السودانية على البرنامج بوصفه مسيئاً لعملها ودورها المهني، وطلبت من القناة إيقاف البث، قبل أن تسمح باستمراره بعد تفاهمات قضت بحذف بعض المشاهد محل الخلاف.

وقال الناطق الرسمي للشرطة الفريق عمر المختار لـ"العين الإخبارية" إن البرنامج تناول أعمالا بطرق وأساليب تسيء للشرطة كجهاز مهني، لافتاً إلى أنهم أخضعوا البرنامج للدراسة والتقييم بواسطة عدد من الضباط المختصين وكانت النتائج متفقة مع وجود مشاهد تخالف العمل والدور الطبيعي للشرطة، مما دعا إلى إصدار قرار بإيقافه.


لكن القناة السودانية ذكرت، في بيان لها، أنها توصلت لاتفاق مع الشرطة للسماح باسمرار بث البرنامج على أن يتم حذف بعض المشاهد محل الخلاف، وكتابة عبارة "هذا البرنامج عبارة عن مشاهد تمثيلية لا علاقة لها بأعمال الشرطة الرسمية" على شاشة العرض... ليستمر البرنامج رغم الجدل.

ضحايا البرامج

ووقع في مصيدة البرنامج عدد كبير من نجوم المجتمع السوداني منهم من وافق على البث وآخرون رفضوا الفكرة تماما.

وتقول الشاعرة والإعلامية السودانية عفاف حسن أمين، التي وقعت في مصيدة البرنامج: "كانت لحظة محزنة بالنسبة لي، لأنني على المستوى الشخصي لا أحب المقالب وإظهاري بهذا الضعف أمام جمهوري".


وأضافت عفاف لـ"العين الإخبارية" :"على الرغم من صعوبة ما تعرضت له، وافقت على بث الحقلة تقديراً لمجهود الزملاء الذين تعبوا في عملية الإعداد".

وتابعت :"بالرغم من الجدل الذي خلفه، فإن البرنامج فيه نقلة جديدة يفضلها كثير من الناس، ولكني على المستوى الشخصي تزعجني المقالب".

نقد لاذع

ووجه الكاتب الفني، عبد الرحمن جبر انتقادات لاذعة لبرنامج "عليك واحد" وقال إنه نسخ مشوهة لبرنامج عربي مشهور.

وقال جبر لـ"العين الإخبارية" إن البرنامج وجه إهانة كبيرة للشرطة السودانية وجرمها على الهواء مباشرة بسلوك مشين، من خلال اعتماده على إرهاب الضيوف وقد كان واجباً إيقافه لأنه لا يعدو عن كونه إضاعة للوقت والمال على القناة.

وشدد على أن التسوية التي تمت بين سلطات الشرطة وإدارة القناة والتي استمر بموجبها بث برنامج "عليك واحد" ما كان يجب أن تتم "لأن مجرد حذف مشاهد وكتابة عبارة لا يصحح الصورة، فما يزال البرنامج مليئا بما يسيء للشرطة".

وأكدت القناة السودانية أنها تنظر إلى الشرطة بوصفها جهازاً قومياً وركناً أساسياً من أركان وأعمدة الدولة السودانية، وهي محل احترام وتقدير لجهة موقعها كمؤسسة وطنية راسخة، وأن اعتراضاتها محل تقدير.


تعليقات