فن

5 أفلام عالمية تخلد تجارب نسائية ملهمة

الأربعاء 2018.3.7 01:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 405قراءة
  • 0 تعليق
جانب من فيلم "مارجريت تاتشتر"

لقطة من فيلم "مارجريت تاتشتر"

إذا كنتِ امرأة تسعى للنجاح وتحقيق أحلامك، قد يكون من الملهم لكِ مشاهدة أفلام تتناول سير ذاتية مقتبسة عن نساء أبهرن الكثيرين بنجاحهن. ولأن أدوار البطولة النسائية تبدو محدودة حتى في "هوليوود"، جمعنا لكِ 5 أفلام مميزة عن نساء استثنائيات، ربما تفتح لكِ الباب للاستفادة من تجاربهن في الحياة.

المرأة الحديدية Iron Lady  

فيلم سيرة يروي قصة حياة رئيسة وزراء بريطانيا، مارغريت تاتشر، المرأة الأولى التي شغلت منصب رئاسة الحكومة في بريطانيا لمدة ١٢ عاما متتالية، وهي المدة الأطول بين كل رؤوساء الوزراء في بريطانيا.  

عرفت بـ "المرأة الحديدة" نظرا لشخصيتها القيادية وتمسكها برأيها إلى الحد الذي دفع البعض ليصفها بـ "الدكتاتورية"؛ إلا أن إنجازاتها الكبيرة بداية من تحسين الاقتصاد والانتصار الكبير الذي حققته بريطانيا على الأرجنتين، خلال فترة حكمها أسكتت كل تلك الأصوات المعارضة لها. 

الفيلم تجربة نسائية متكاملة، فهو بالإضافة إلى تناوله لقصة امرأة استثنائية وصفت بالأكثر نفوذاً خلال ٧٠ عاماً الماضية، أخرجته المخرجة فيليدا لويد، وكتبته آبي مورغان، وجسدت الفنانة ميريل ستريب، شخصية "تاتشر"، وحازت على الأوسكار عن دورها في الفيلم.  

ميريل ستريب في دور مارجريت تاتشر

جاكي Jackie  

تدور أحداث الفيلم عن الفترة التي تَلَت اغتيال الرئيس الأمريكي جون كينيدي، فيتناول حياة السيدة الأولى جاكلين كنيدي بعد هذه الصدمة، و كيف حرصت على تخليد ذكرى زوجها وعدم سماحها لهذه المأساة بأن تمر كأي حدث عابر.  

بداية من حفاظها على بدلتها الملطخة بدماء زوجها وإشرافها شخصياً على تفاصيل جنازته. الفيلم من إخراج بابلو لارين بطولة ناتلي بورتمان بدور جاكلين كينيدي وأدّى الممثل الدنماركي كاسبر فيليبسون دور جون كينيدي الذي ظهر بمشاهد قليلة للغاية لتكون جاكي هي المحور الأساسي للفيلم.  

ناتلي بورتمان بدور جاكلين كينيدي

أرقام خفية Hidden Figures

يروي الفيلم قصة ٣ نساء استثنائيات عانين من العنصرية على مستويين، لكونهن نساء ولأصلهن الإفريقي. كاثرين جونسون و دوروثي فوغان و ماري جاكسون.. 3 عالمات عملن كـ(حواسيب بشرية) في ناسا ولعبن دوراً كبيراً في تقدم الولايات المتحدة في غزو الفضاء خلال منتصف القرن العشرين، حيث تناضل كلن منهن لتثبت نفسها في مجالها وتكسر صوراً نمطية وضعت لحصر المرأة في مجالات محددة، وينجحن بذلك.

الفيلم من إخراج ثيودور ميلفي مأخوذ عن كتاب يحمل نفس الاسم، تأليف مارغوت لي شيترلي، والتي تنقل قصصهن عن والدها الذي عمل معهن في ناسا وشعرت بواجبها لتعريف العالم بفضل هؤلاء النساء باكتشاف جانب جديد من الكون. ترشح لجائزة الأوسكار عن أفضل فيلم وأفضل ممثلة مساعدة وأفضل نص مقتبس، في حين فاز بجائزة نقابة ممثلي الشاشة كأفضل فريق عمل.

لقطة من Hidden Figures

البعد الخفي The Blind Side

أحياناً، لا يتطلب الأمر أن تشغل منصبا رسميا أو أن تكون ذا سلطة ونفوذ لتغيير حياة أحدهم للأفضل. فمصير المراهق مايكل، الذي يواجه العديد من المشاكل التي تسببها بيئته التي نشأ فيها ووالداه الحقيقيان بها، يتغير حين تلمحه ليف آن وحيداً في جو شديد البدودة فتشفق عليه، تدعوه ليمضي الليلة في المنزل مع زوجها وأولادها، لكن لا تلبث أن تعرض عليه البقاء دائماً. تسعى ليف لدعمه بكل ما تملكه ليتمكن من الالتحاق بالجامعة بمنح رياضية، وذلك لبنيته القوية التي تساعده ليكون لاعب كرة قدم أمريكية وتكتشف فيما بعد، مع مدربه، الجوانب المميزة من شخصيته التي تساعده ليطور من أدائه الرياضي.

حازت الممثلة ساندرا بولوك على جائزة الأوسكار عن دورها، كما لعب دور مايكل الممثل كوينتون آرون. الفيلم مقتبس عن كتاب يحمل نفس الاسم يروي أحداث حقيقية من تأليف مايكل لويس وإخراج جون لي هانكوك.

The Blind Side

جوي Joy

يرصد الفيلم قصة جوي مانجانو، سيدة الأعمال التي تسعى لتقديم اختراعها الذي يعرف اليوم بـ (المكنسة السحرية) للعالم وتسويقه، وكم الصعوبات التي تواجهه لتجد الدعم اللازم لذلك.

جوي التي ترعى أطفالها الثلاث وتهتم بهم بمفردها وتعمل في ذات الوقت لإقناع من حولها باختراعها، تواجه العديد من الظروف المحبطة على الصعيدين الشخصي والمهني لكنها تنجح في تخطيها وتسويق اختراعها الذي يعود عليها بأرباح كبيرة لاحقاً. وحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية تعد جوي اليوم ( ٦٣ سنة تقريباً) من أنجح سيدات الأعمال والمستثمرات في أمريكا. الفيلم من بطولة جينيفر لورانس وروبرت دي نيرو وبرادلي كوبر إخراج وتأليف ديفيد أو. راسل. وقد ترشحت جينيفر لورانس لجائزة الأوسكار كأفضل ممثلة عن دورها في الفيلم. 

جينيفر لورانس في "جوي"

في النهاية و على الرغم من تحسن نسبة تواجد المرأة في عالم السينما عن السابق سواءً أداور بطولة أو اخراج، إلا أن النساء لا يزال أمامهن مشوار طويل لتحقيق مساواة في الفرص مع الرجل، فحسب تقرير صادر عن مركز دراسة المرأة في التلفزيون والأفلام في جامعة ولاية سان دييغو ٢٤٪ من أدوار البطولة في أهم ١٠٠ فيلم خلال ٢٠١٧ أسندت أدوار البطولة فيها للنساء. 

تعليقات