سياسة

الحوثيون يختطفون أطفال صنعاء لتجنيدهم في الحرب

الأحد 2018.6.3 06:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 334قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من مليشيا الحوثي الانقلابية- أرشيفية

عناصر من مليشيا الحوثي الانقلابية- أرشيفية

اختطفت المليشيا الحوثية الانقلابية الإيرانية، السبت، عدداً من الأطفال لا يتجاوز عمر أكبرهم 17 عاماً، من حي السنينة بمديرة معين، للزج بهم في جبهة الساحل الغربي بغية تعويض نزيف خسائرها المتواصلة هناك، بحسب شهود عيان.

وشاهدت "العين الإخبارية" مشرفين حوثيين يهاجمون أحد أقسام الشرطة بالمنطقة الغربية بالعاصمة صنعاء، ويستولون على أسلحة 5 من جنود الأمن، لرفضهم الانصياع لأوامر مشرف المليشيا الحوثية في المنطقة الأمنية، وأكد أحد الجنود أن هؤلاء المشرفين طلبوا منهم التوجه إلى جبهة الحديدة أو تسليم أسلحتهم وأرقامهم العسكرية والعودة إلى منازلهم.


وفيما تواصل المليشيا الحوثية الزج بمزيد من الأطفال إلى جبهات حروبها العبثية، لتكسب بعض الوقت أمام ضربات قوات المقاومة الوطنية في الساحل الغربي، يواصل الرجل الثاني بالمليشيا الانقلابية، مهدي المشاط، تعيين أعضاء الجماعة في مجلس الشورى الذي يعد الغرفة الثانية للتشريع، وأغلبهم ممن وقفوا معهم للتخلص من الرئيس الراحل علي عبدالله صالح في ديسمبر 2017.

وأعطى الرجل المنبوذ، منذ توليه منصب المسؤول الثاني في المليشيا الانقلابية خلفاً للصماد، اهتماماً كبيراً لمجلس الشورى، حيث وصل عدد من أصدر قرارات بتعيينهم نحو 50 عضواً تقريباً، على رأسهم الانقلابي عبدالكريم أمير الدين الحوثي، عم زعيم المتمردين الحوثيين والمسؤول المباشر عن التشكيلات المسلحة التابعة للمليشيا.

تعليقات