سياسة

اليمن.. القوات المشتركة تحاصر الحوثيين جنوبي الحديدة

الأربعاء 2018.8.8 08:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 541قراءة
  • 0 تعليق
قوات من الجيش اليمني - أرشيفية

قوات من الجيش اليمني - أرشيفية

شددت قوات المقاومة الوطنية، المدعومة من التحالف العربي، الثلاثاء، حصارها على مركز مديرية الدريهمي، بعد معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي الانقلابية. 

وأفاد مصدر عسكري، في اللواء 11 عمالقة، بأن معارك ضارية شهدتها مديرية الدريهمي، مع عناصر المليشيات الذين يتحصنون في الأحياء السكنية ويتخذون من السكان المحليين دروعا بشرية.

وبحسب تأكيدات المصدر، فأسفرت المعارك عن مقتل 17 مسلحاً من المليشيات، بينهم القيادي الميداني البارز منصور حسين صالح السودي المكنى "أبو حميد"، فيما أصيب العشرات منهم.

ويعد السودي أحد أبرز القيادات الميدانية لمليشيا الحوثي، وقد أسندت له قيادة إحدى كتائب التدخل السريع التي تم الدفع بها مؤخراً من محافظة حجة، لتعزيز جبهة الحديدة.

وتلقت مليشيا الحوثي المدعومة من إيران ضربة موجعة بمقتل أبرز قياداتها الميدانية العميد "أبو هاجرة" قائد محور الساحل للمليشيات مع عدد من مرافقيه، الأحد الماضي، خلال معركة تحرير مركز مديرية الدريهمي جنوب الحديدة.

في حين أكد بيان للجيش اليمني أن نحو 130 عنصرا من مليشيا الحوثي قتلوا بينهم قيادات ميدانية كبيرة خلال أسبوع واحد فقط من المعارك التي شهدتها مديرية الدريهمي.

وتسعى قوات المقاومة اليمنية المشتركة، وبإسناد من التحالف العربي، إلى الحفاظ على أرواح الأبرياء من خلال تضييق الخناق على عناصر المليشيات الذين يتحصنون بالمدنيين، بعدما تم منعهم من مغادرة منازلهم.

وكانت الحكومة اليمنية أعلنت نهاية الشهر الماضي استئناف معركة تحرير الحديدة التي انطلقت في الـ13 من يونيو/حزيران، قبل أن تتوقف اضطراريا لإعطاء فرصة للمبعوث الأممي لإقناع الحوثيين بالانسحاب سلمياً وتجنب المواجهات العسكرية فيها.

تعليقات