تكنولوجيا

أول اختبار لقطار "هايبرلوب" يحطم سرعة 192 ميلا بالساعة

الخميس 2017.8.3 12:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 538قراءة
  • 0 تعليق
عربة هايبرلوب التي تعمل بضغط الهواء وتندفع في الفراغ بسرعة فائقة

عربة هايبرلوب التي تعمل بضغط الهواء وتندفع في الفراغ بسرعة فائقة

نجحت أول تجربة عملية للقطار الفائق السرعة المعروف باسم "هايبرلوب"، حيث سافر في رحلته الأولى على الإطلاق بسرعة 192 ميلاً في الساعة، ما يجعل مشروع التنقل الضخم أقرب إلى الواقع.

وهايبرلوب هو نظام نقل مستقبلي فائق السرعة يعمل عن طريق دفع عربة تعمل بمحركات خطية وضواغط هواء داخل أنبوبة أو مجموعة أنابيب متصلة محكمة الغلق لا توجد فيها مقاومة هواء أو احتكاك نقل الناس أو الأشياء، ما يجعلها تصل إلى السرعة ومعدل التسارع الأمثل.


وقالت شركة "هايبرلوب وان" الأمريكية إن نموذجها الأول لنظام النقل فائق السرعة، والذي يمكنه أن يقطع مسافة 666 كيلومتراً في 50 دقيقة فقط، وصل إلى سرعة 192 ميلاً في الساعة على طريق اختبار طوله 500 متر في صحراء نيفادا.

ويعد الاختبار هو أول مرة تدفع فيها "هايبرلوب وان" إحدى عرباتها إلى الأنبوبة، وكذلك أسرع رحلة تؤديها التكنولوجيا الجديدة، حسب صحيفة "تليجراف" البريطانية.


ويعتبر نجاح الاختبار خطوة مهمة في تطوير نظام نقل هايبرلوب الذي شارك في إطلاقه إيلون ماسك ويتضمن عربات مرفوعة بقدر قليل في الهواء تسافر في الفراغ بسرعة تصل إلى 750 ميلاً في الساعة.

وتتنافس العديد من شركات ومعاهد أبحاث عالمية في إنتاج نماذج أولية لنظام النقل المستقبلي، لكن "هايبرلوب وان" هي أول من يختبر نموذجاً جاهزاً للعمل من العربات المرفوعة مغناطيسياً.


ورغم نجاح تجربة "هايبرلوب وان" إلا أن العربة لم تصل إلى السرعة المستهدفة وهي 250 ميلاً في الساعة، رغم أنها في الوقت نفسه اقتربت إلى تحطيم سرعة القطار الرصاصة اليابانية التي تصل إلى 200 ميل في الساعة.

وتقدمت الشركة الأمريكية التي تقع في لوس أنجلوس بـ9 مسارات مقترحة لهايبرلوب في أوروبا، بينها 3 في بريطانيا.

تعليقات