اقتصاد

البنك الإسلامي للتنمية يمول 3 محطات للقطارات فائقة السرعة بالمغرب

السبت 2019.3.2 01:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 276قراءة
  • 0 تعليق
القطارات فائقة السرعة تدعم الاقتصاد المغربي

القطارات فائقة السرعة تدعم الاقتصاد المغربي

أعلن البنك الإسلامي للتنمية أنه أسهم في تمويل 3 محطات للقطارات الفائقة السرعة في المغرب، وأشاد بمستوى تجهيز تلك المحطات، وتعهد بالمزيد من المشاريع لدعم اقتصاد البلاد. 

وقال الدكتور بندر محمد حمزة حجار، رئيس البنك الإسلامي للتنمية، إن البنك سيواصل دعم جهود الحكومة المغربية في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية؛ حيث تتضمن خطة عمله لسنة 2019 مشاريع جديدة في البلاد.

وأشار حجار، في تصريح صحفي، الجمعة، عقب زيارة تفقدية قام بها لمحطة القطارات "الرباط أكدال"، إلى أن البنك الاسلامي للتنمية أسهم في تمويل 3 محطات للقطارات الفائقة السرعة، موضحاً أن المشروع أسهم في تحقيق أثر تنموي وخفض الوقت الذي يقطعه المسافرون، بالإضافة إلى زيادة عددهم، وإحداث فرص الشغل وتقليص حجم التلوث.

كما أشاد رئيس البنك الإسلامي للتنمية، بمستوى إنجاز مشروع تجهيز محطات القطار فائق السرعة، وذلك عقب زيارته لكل من محطتي الرباط والدار البيضاء الخاصتين بهذا القطار. 

وكان المغرب قد احتفى في نوفمبر من العام الماضي، بإطلاق أول قطار فائق السرعة في المملكة يربط بين طنجة والدار‭ ‬البيضاء، وشارك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في تدشين أولى رحلات القطار مع العاهل المغربي الملك محمد السادس، وقد أطلق على القطار اسم "البراق"، وتكلف المشروع الذي تم تمويله عبر قروض خاصة من فرنسا 23 مليار درهم (نحو 2.4 مليار دولار)، واستغرق إنجازه 7 سنوات.


تعليقات