اقتصاد

لليوم الرابع .. حضور هائل لفعاليات "أيدكس" و"نافدكس" 2019 في أبوظبي

الأربعاء 2019.2.20 10:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 194قراءة
  • 0 تعليق
حضور قوي للشركات الإماراتية  في "أيدكس" 2019

حضور قوي للشركات الإماراتية في "أيدكس" 2019

وسط حضور جماهيري كبير ومشاركة محلية وإقليمية ودولية واسعة، تتواصل الأربعاء، لليوم الرابع على التوالي، فعاليات النسخة الأكبر في تاريخ معرضي الدفاع الدولي "أيدكس 2019" والدفاع البحري "نافدكس 2019"، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، وذلك تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات.   

وتتنافس الشركات على استقطاب زوار المعرض عبر عرض أهم التقنيات الحديثة والصناعات الدفاعية العسكرية.

وتشارك في الدورة الـ14 من معرضي الدفاع الدولي "أيدكس" والدفاع البحري "نافدكس 2019" الذي انطلق، الأحد، أكثر من 1310 شركات من 62 دولة.

 وتعرض الشركات المحلية والدولية خلال مشاركتها الحالية بمعرضي "أيدكس" و"نافدكس" 2019 بمركز أبوظبي للمعارض في أبوظبي أفضل وأهم ابتكاراتها المدنية والعسكرية من خلال أجنحتها.

وقال العميد ركن محمد خميس الحساني، المتحدث الرسمي لمعرض "أيدكس"، إنه تم توقيع صفقات بقيمة وصلت إلى نحو 4.879 مليار درهم (نحو 1.33 مليار دولار) خلال اليوم الثالث من فعاليات معرضي "أيدكس" و"نافدكس" 2019.


وأضاف أن العقود المبرمة توزعت على 8 شركات دولية و20 شركة محلية، لتصل قيمة الصفقات المبرمة خلال ثلاثة أيام إلى حوالي 16.869 مليار درهم إماراتي (نحو 4.59 مليار دولار).

وتعد الدورة الحالية الأضخم منذ انطلاقه في عام 1993 والأكثر مشاركة للشركات العارضة والمحلية، حيث ارتفع عدد الأجنحة الوطنية لتصل إلى 33 جناحا، كما وصل عدد الشركات المحلية إلى 170 شركة، إضافة إلى الشركات العالمية، منها 5 بلدان تشارك في المعرض لأول مرة، وهي بيرو وإندونيسيا وجورجيا وكولومبيا وهونغ كونغ.

وحققت الشركات الإماراتية حضورا قويا، إذ شهد اليوم الثالث عرض شركة "سيف ستي" الإماراتية لسيارة كهربائية متطورة ذاتية القيادة تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي، وتلبي الاحتياجات الفورية للمشاركين في وقت قصير، ويمكن تحويلها إلى قاعة اجتماعات لما تحتويه من تجهيزات فريدة.

وأوضحت الشركة التي تعمل في مجال الحلول الأمنية للمدن والمشاريع الذكية أن السيارة تم تصميمها بالكامل بأيدٍ إماراتية 100%، وتم بناؤها باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي المبتكرة التي تتوافق مع رؤية واستراتيجية دولة الإمارات 2071 ومدن المستقبل.


تعليقات