منوعات

مهاجر بلا قدمين يحترف التزلج ويغني ويركب الأمواج

الثلاثاء 2018.10.9 11:44 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 344قراءة
  • 0 تعليق
ألفونسو مندوزا

ألفونسو مندوزا

من الإعاقة إلى الوحدة لمحاولات الانتحار، معاناة شديدة وضغوط حياة واجهت ألفونسو مندوزا، الذي أتى إلى الحياة بدون ساقين يعيلانه، فتخلى عنه والداه، مما قاده للوحدة والعزلة، ففكر بالانتحار كثيرا، ولكن بعد تفكير عميق بعقل متفتح قرر مندوزا أن يكافح ويعطي نفسه الحق بأن يعيش كباقي البشر رغم إعاقته، فأصبح مؤثرا ومثالا للإنسان المكافح واحترف التزلج وركوب الأمواج كما سرق الأسماع بغنائه.

رحلة مندوزا

قرر مندوزا المتزوج من امرأة رضيت به رغم إعاقته وأحبته كثيرا، أن يهاجر من فنزويلا إلى كولومبيا لينعم بحياة أبسط وأسهل.

فركب لوحه الخشبي الذي يتنقل به من مكان لآخر وعبر الحدود مع زوجته.

وقال مندوزا: "ساعدني اللوح الخشبي على البقاء قريبا من زوجتي خلال العبور الخطير إلى كولومبيا أثناء الهجرة، كان الأمر صعباً عليّ، بسبب المقاتلين والحرس الوطني الفنزويلي، كانت رحلة صعبة للغاية".

موهوب رغم الإعاقة

رف مندوزا بالليث "ألكا"، وكان يرفع نفسه في الحافلات مع صندوق وميكروفون، حيث كان يؤدي أغاني الـ"راب" لركاب الحافلات الذين كانوا ينظرون له بإعجاب بالرغم من أن نصف جسده غير موجود.

ويجمع "ألكا" النقود التي يتبرع بها الناس له عندما يضع نصف جسده على لوح التزلج ويبدأ بأداء حركات جميلة تمتع الناظرين مما يساعده على جمع مبالغ بسيطة تكفي قوت يومه، ففي يوم جيد، يمكنه العودة إلى البيت مع 30 ألف بيزو، أي حوالي 10 دولارات.

ولكن لوح التزلج لم يكن لهذا العمل فقط بل كان الأداة التي يستخدمها لينتقل في شوارع كولومبيا التي أصبحت الموطن الذي تبنى هذا الشاب المكافح، ولقضاء وقته واستغلال مهاراته في التزلج يمارس ألفونسو أيضا رياضة ركوب الأمواج.

يقول: "اليوم أستطيع أرى أن الموجة عبارة عن حاجز يمكنني دائما اختراقه".

التحدي الأكبر

بالإضافة إلى إعاقته الجسدية وفقره الشديد يواجه ألفونسو مندوزا مشقة تربية طفلته المولودة حديثا، مما يمثل له التحدي الأكبر.

ويوضح مندوزا: "في اللحظة التي عرفت فيها أنني سأكون أبا، كان عليّ أن آتي إلى كولومبيا".

وتقول زوجته ميليدي بينا: "رغم إعاقته، فهو أكثر اكتمالاً من الآباء الآخرين، فقد كان دائماً موجوداً لنا".

مثال يحتذى به

يعتبر مندوزا الآن رجلا تحفيزيا لكثير من الشبان فأصبح يقدم دروسا تحفيزية للأطفال والمدرسين في مدرسة خاصة، ومن أشهر ما يقوله مندوزا: "يجب أن يكون لدى الإنسان موقف إيجابي وعلى الإنسان أن يثق بنفسه كثيرا". ويقول أيضا: "لم يعطني الله أرجل، لكنه استبدلهم بموهبة".


تعليقات