مجتمع

الهند تستضيف احتفالات اليوم العالمي للبيئة 5 يونيو

الأحد 2018.6.3 11:28 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 537قراءة
  • 0 تعليق
التغلب على التلوث البلاستيكي

التغلب على التلوث البلاستيكي

تستضيف الهند الاحتفالات بيوم البيئة العالمي الثلاثاء 5 يونيو، تحت شعار "التغلب على التلوث البلاستيكي".

وتهدف احتفالات هذه السنة إلى معالجة التلوث البلاستيكي، الذي يستخدم لمرة واحدة، وسيبحث موضوع "التلوث البلاستيكي"، الحكومات والصناعة والمجتمعات المحلية والأفراد على الاجتماع معاً واستكشاف بدائل مستدامة والحد بشكل عاجل من الإنتاج والاستخدام المفرط للبلاستيك الذي يستخدم لمرة واحدة، والذي يلوث المحيطات ويهدد الحياة البحرية وصحة الإنسان في الآن نفسه.

وتظهر دولة الهند المستضيفة ليوم البيئة العالمي لهذا العام كبلد قائد، وكواحدة من أعلى معدلات إعادة التدوير في العالم.

والتزمت حكومة الهند بتنظيم وتعزيز الاحتفالات بيوم البيئة العالمي من خلال سلسلة من الأنشطة والأحداث المشاركة التي تولد اهتماماً عاماً ومشاركة قوية، بدءاً من حملات تنظيف البلاستيك في جميع أنحاء القارة الهندية في المناطق العامة، ومناطق المحميات الوطنية والغابات وصولاً إلى أنشطة تنظيف الشاطئ.

وفي تصريح سابق له، قال الدكتور هارش فاردهان، وزير البيئة والغابات وتغير المناخ في الهند، إن بلاده "متحمسة لاستضافة يوم البيئة العالمي هذا العام في 5 يونيو، وتتجذر الفلسفة الهندية وأسلوب الحياة منذ فترة طويلة في مفهوم التعايش مع الطبيعة، ونحن ملتزمون بجعل كوكب الأرض مكاناً أنظف".

التلوث البلاستيكي

وأضاف فاردهان "إذا قام كل واحد منا بالقيام بعمل مراعٍ للبيئة على الأقل يومياً تجاه مسؤوليتنا الاجتماعية الخضراء المراعية للبيئة، فستكون هناك المليارات من الأعمال الجيدة الخضراء التي يتم القيام بها يومياً على كوكبنا".

وذكرت إحصائيات صادرة عن الأمم المتحدة للبيئة أن العالم يستخدم 500 مليار كيس بلاستيكي سنوياً أي بما لا يقل عن 8 ملايين طن من البلاستيك في المحيطات، أي ما يعادل شاحنة كاملة من القمامة كل دقيقة.

وفي جميع أنحاء العالم، يتم شراء مليون زجاجة مياه للشرب بلاستيكية كل دقيقة، في حين يتم استخدام ما يصل إلى 5 تريليونات كيس بلاستيكي الذي يستخدم لمرة واحدة كل عام.

وفي الإجمالي، تم تصميم نصف جميع المواد البلاستيكية المنتجة ليتم استخدامها لمرة واحدة فقط، ثم يتم التخلص منها.

تعليقات