اقتصاد

الهند تزيح ألمانيا عن قائمة أكبر ٧ بورصات في العالم‎‎

الأحد 2018.12.23 11:16 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 271قراءة
  • 0 تعليق
بورصة الهند للأوراق المالية

بورصة الهند للأوراق المالية

حققت بورصة الأوراق المالية في الهند نجاحا كبيرا بعدما تفوقت على ألمانيا لتصبح سابع أكبر سوق في العالم. 

وقال تقرير لوكالة أنباء بلومبرج الاقتصادية الأمريكية، تفوق العملاق الآسيوي على سوق أسهم أكبر اقتصاد في أوروبا، للمرة الأولى منذ 7 سنوات؛ ما يعني أنه بعد رحيل بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في مارس المقبل، لن يكون لدى الاتحاد سوى دولة واحدة فقط، وهي فرنسا، ضمن الأسواق السبعة الكبار في العالم.

ومن المتوقع أن تنمو الهند تلك الدولة الواقعة في جنوب آسيا بمعدل 7.5% هذا العام و7.3% العام المقبل، وهو ما يبتعد كثيرا عن معدل نمو الاقتصاد الألماني البالغ 1.5% سنويا.

وتعكس الخطوة المكاسب الإيجابية، التي حققتها الهند هذا العام، بعدما مكن اعتماد الشركات على الطلب المحلي من أن تتجنب الانهيار في أسواق صاعدة أخرى، بفعل تقييد السياسة النقدية من قبل مجلس الاحتياط الاتحادي الأمريكي، والحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

كما أنها تسلط الضوء على التحديات التي تواجه الاتحاد الأوروبي، بما في ذلك علاقته مع المملكة المتحدة في المستقبل، والأزمة مع إيطاليا بشأن مخصصات الموازنة واشتباكات الانفصاليين في إسبانيا.

وذكرت بلومبرج أنه في الوقت الذي يتجه فيه مؤشر الأسواق الصاعدة "إم إس سي آي" نحو الهبوط بنسبة 17% هذا العام، يرتفع مؤشر سينسكس القياسي للبورصة الهندية بنسبة 5% بعد تأرجحه على مدار العام وسط تقلب أسعار النفط.

واستنادا إلى بيانات البنك الدولي لعام 2017، تستمد ألمانيا أكثر من 38% من ناتجها المحلي الإجمالي من الصادرات. في حين تبلغ تلك النسبة للهند 11%؛ ما يعني أن الكثير من الفرص المتاحة في سوق الأوراق المالية في البلاد يأتي من الاستهلاك المحلي.

كما يضع الاعتماد على الطلب المحلي وريادة الأعمال، الهند في طليعة سباق النمو بين الدول.

وزاد الاستثمار في الشركات الناشئة الهندية بنحو 110% سنويا؛ حيث ارتفع إلى 4.2 مليار دولار خلال الفترة من يناير/كانون الثاني حتى سبتمبر/أيلول 2018، مقارنة بملياري دولار خلال الفترة نفسها من عام 2018.

وبحسب تقرير صادر عن الاتحاد الوطني لشركات البرمجيات والخدمات "ناسكوم"، فقد ارتفع إجمالي عدد اتفاقات تمويل الشركات الناشئة، خصوصا في المراحل المتقدمة، ليبلغ 250% تقريبا، حيث كانت تقدر قيمتها في عام 2017 بـ847 مليون دولار وأصبحت 3 مليارات دولار في 2018.

تعليقات