مجتمع و صحة

الحياة بدون مال.. تجربة مثيرة لنجل ملياردير هندي

الأحد 2017.8.27 07:01 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 414قراءة
  • 0 تعليق
الملياردير الهندي ونجله

الملياردير الهندي ونجله

أرسل الملياردير الهندي سافجي دولاكيا (55 عاماً) -صاحب شركة هاري كريشنا لتصنيع وتصدير الماس- نجله هيتارث دولاكيا (23 عاماً) إلى مدينة حيدر أباد جنوب الهند، بعد عودته من أمريكا وحصوله على بكالوريوس إدارة الأعمال؛ دون أي مساعدة مالية من والده ليواجه تحديات الحياة، ويعد هذا تقليدا لدى عائلة دولاكيا منذ زمن. 

وبدأت تلك الرحلة عندما عاد دولاكيا الابن من أمريكا إلى مومباي في منتصف يونيو/حزيران الماضي من هذا العام 2017م، وكان قد أعد خططه للاستمتاع مع عائلته، ولكن كان لوالده رأي آخر، فبينما هيتارث يفكر في اللهو كان والده يفكر في كيف ينشئه رجلاً عصامياً، وأخبره أنه يجب عليه أن يسافر إلى حيدر أباد لمدة شهر ويبحث عن قوت يومه بنفسه ولا يعتمد على مال أبيه.


وكان أحد شروط أبيه ألا يعمل في مكان واحد لمدة شهر، بل عليه أن يغير وظيفته كل 5 أيام.

وكان ذلك تحدياً حقيقياً لهيتارث، فستكون تلك هي المرة الأولى التي يتدبر فيها شؤونه بمفرده، ودون رعاية أبيه، فأثناء دراسته في الولايات المتحدة لمدة 3 سنوات لم يواجه أي عقبة أو ضائقة مالية.

وقال هيتارث لموقع "انديا توداي"عند وصولي إلى مطار حيدر أباد لم يكن في محفظتي سوى 500 روبية أي حوالي 8 دولارات أمريكية، ولا أملك هاتفا محمولا للتواصل، وكان الخوف يعتريني؛ فأنا لا أعرف ما هي لغتهم هنا ولا تقاليدهم، ولكن كان على أن أبدأ حياتي الجديدة الآن.

وكجزء من التحدي الذي يخوضه هيتارث لكي يجد وظيفة دون أن يذكر أياً من شهاداته أو خبراته السابقة، ودون أن يستخدم اسم عائلته إطلاقاً، كان عليه أن يعيش بهوية جديدة تماماً لمدة شهر كامل في ضواحي حيدر اباد.

ويقول هيتارث تمكنت من العثور على غرفة في مدينة سكوندرابد مقابل 100 روبية أي 1,5 دولار أمريكي، ولكنني كنت أتقاسمها مع 17 فرداً، وبعد كفاح دام 3 أيام تمكنت أخيراً من الحصول على وظيفة مقدم طعام في ماكدونالز مقابل 4000 روبية أي 62 دولارا أمريكيا، ولكن كجزء من التحدي استقلت بعد 5 أيام فقط.

وبعد ذلك حصل هيتارث على وظيفة بمصنع في مجال التعبئة والتغليف مقابل 1500 روبية أي 23 دولارا أمريكيا، لمدة 5 أيام أخرى ثم استقال مجدداً، ثم عمل في خدمة التوصيل "ديليفري" لدى شركة تسويق محلية، وكانت آخر وظيفة له البيع في أحد فروع محلات أديداس ومحلات ملابس جادي بلو. 


وتقول أخت هيتارث الصغرى كروبالي عندما ذهبنا إليه في نهاية الشهر، كان قد ادخر أخي 5000 روبية أي 78 دولارا أمريكيا، وكان يرتدي ملابس رثة.

وأضافت أننا صُدمنا حقاً، عندما أخذنا هيتارث لنرى الأماكن التي كان يعيش فيها، ولكن قلوبنا امتلأت فخراً به.

وقد اتبعت عائلة دولاكيا هذا التقليد منذ سنوات، بإرسال أبنائهم إلى المناطق الفقيرة دون أي موارد يستعينوا بها؛ لتنشئة رجال عظماء يستطيعون الصمود وتخطي عقبات الحياة.
وعلق سافجي دولاكيا الوالد عبر حسابه على فيسبوك بشكر شديد لمدينة حيدر أباد لإبقائه في أيد أمينة، وتمنى أن يستمر ذلك التقليد العائلي.

وكان بينتو تولسي دولاكيا (31 عاماً) شقيق الملياردير سافجي دولاكيا قد أُرسل في عمر 21 بعد الانتهاء من دراسته لإدارة الأعمال إلى مدينة كوتشي بولاية كيرالا لمواجهة حياة قاسية للغاية، وهو الآن الرئيس التنفيذي لشركة هاري كريشنا لتصنيع وتصدير الألماس.

ومن المعروف أن الملياردير سافجي دولاكيا والد هيتارث، هو مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة هاري كريشنا لتصنيع وتصدير الألماس، ويدير الشركة 32 عضواً من العائلة، وتبلغ ثروته حوالي 60 مليار روبية أي حوالي 936,886,909 دولار أمريكي.

وقد وزعت الشركة في العام الماضي في عيد الديوالي الهندوسي 400 شقة و1260 سيارة على حوالي 1716 موظفا من ذوي الكفاءة العالية على سبيل المكافأة، وتُصدر تلك الشركة الماس إلى أكثر من 50 بلداً، ولها فروع في الولايات المتحدة وبلجيكا والإمارات وهونج كونج والصين.

تعليقات