مجتمع

صبي هندي يقتل والدته وشقيقته بعد توبيخه

الأحد 2017.12.10 04:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 270قراءة
  • 0 تعليق
الصبي قاتل والدته وشقيقته

الصبي قاتل والدته وشقيقته

قتل صبي هندي يبلغ من العمر 16 عاما، والدته وشقيقته بسكين تقطيع البيتزا بسبب تعرّضه للتوبيخ والضرب على أمور لا يرى أنها تستدعي ذلك. 

واعتقلت الشرطة الصبي لمدة أسبوع بعد قتله والدته وشقيقته في مدينة فاراناسي في ولاية أوتار براديش شمال الهند.

وكان والد الصبي قد اتصل به مطالبا بعودته وقول الحقيقة وعدم الخوف، وذلك قبل إلقاء الشرطة القبض عليه واعترافه بالجريمة.

وكانت الشرطة الهندية قد عثرت على الأم البالغة من العمر 42 عاما، وابنتها البالغة 11 عاما، في شقتهما، وأصيبت الأم بسبع طعنات في الرأس والابنة بخمس طعنات.

وذكر ضابط شرطة لم يذكر اسمه لقناة "ان دي تي في" أن كاميرات المراقبة أمام الشقة، أظهرت أن الصبي دخل مع والدته وشقيقته الساعة 8 مساء، الاثنين الماضي، وخرج منها وحده في حوالي الساعة 11 ونصف مساء، كما عثرت الشرطة على ملابسه الملطخة بالدماء.

والد الصبي رجل أعمال، وكان خارج البلدة وقت وقوع الحادث، وقال للشرطة إن هناك 200 ألف روبية مفقودة من المنزل.

ووفقا للشرطة فان الصبي كان ضعيفاً في الدراسة، ووبّخته أمه بسبب حصوله على درجات قليلة جدا، كان ذلك يوم الحادث.

وكانت الشرطة اشتبهت أيضا بأن هناك لعبة فيديو عنيفة قد أدت إلى ارتكابه للجريمة، مضيفة أن المراهقين أدمنوا لعبة "العصابات" وهي لعبة فيديو تحث المراهقين على القتل.

وبعد العثور عليها بهاتف الصبي، حذرت الشرطة من انتشار مثل هذه الألعاب.


تعليقات