صحة

الإنفلونزا تجتاح رومانيا: وفاة 35 مريضا خلال 10 أيام

الأحد 2019.1.27 01:31 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 139قراءة
  • 0 تعليق
سورينا بينتا وزيرة الصحة الرومانية - صورة أرشيفية

سورينا بينتا وزيرة الصحة الرومانية - صورة أرشيفية

ازدادت الإصابات التنفسية خلال الفترة القليلة الماضية في دولة رومانيا، وفق بيان وزارة الصحة بالبلاد، التي حذّرت من الإنفلونزا بعد أن تسبّبت في وفاة 35 شخصاً خلال 10 أيام الأخيرة.

وقالت الوزارة عبر بيانها: "في الوقت الراهن لا يزال الوضع مقلقاً، إذ توفيت أخيراً امرأة في الـ45 من عمرها، من مقاطعة جالوميتسا ولم تتلقَّ التطعيم من الإنفلونزا الموسمية".

وأكدت سورينا بينتا، وزيرة الصحة الرومانية، متابعة الوضع في كل المستشفيات والمدارس والمؤسسات بغية اتخاذ التدابير اللازمة لمنع انتشار المرض.

من جهته، ذكر المعهد الوطني للصحة العامة في رومانيا أن الأسابيع الأولى من يناير/كانون الثاني 2019 حملت طابعاً وبائياً، إذ ارتفع عدد حالات الالتهابات التنفسية الحادة مرة أخرى بما يفوق 20%، مرجحاً الإعلان الرسمي عن وباء الإنفلونزا في جميع أنحاء البلاد.

وشددت الدكتورة روكسانا بوبا لـ"العين الإخبارية" على ضرورة عزل المصابين داخل المنازل لِتجنّب العدوى، وارتداء معدات الحماية خصوصاً الأقنعة والقفازات، واستخدام أي أدوات بشكل فردي، مشددةً على ضرورة أخذ التطعيم الموسمي.

وأردفت أن خوف الناس هذه الأيام من البرودة أو الإنفلونزا يعود أساساً إلى الأعراض، فالبرودة عدوى تنفسية، تستجيب عادةً لمضادات الالتهابات مع شراب ساخن، لكن عندما تتحوّل إلى فيروس، تصبح الأعراض أكثر تعقيداً، مثل آلام العضلات وارتفاع درجات الحرارة فوق معدلاتها الطبيعية وانخفاض المناعة.

وأوضحت أن تطوّر هذه الأعراض وإهمال علاجها يؤدي إلى الإصابة بالالتهاب الرئوي، أو العدوى البكتيرية الرئوية، إلى جانب السعال مع ألم الصدر والحلق. 

ويذكر أن درجات الحرارة انخفضت في بعض المدن والمناطق الرومانية لتقل عن 10 تحت الصفر، مع تساقط الثلوج وموجات الصقيع.

تعليقات