اقتصاد

الصين تدرس دمج شركتي اتصالات للتفوق على أمريكا

الخميس 2018.9.6 12:15 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 282قراءة
  • 0 تعليق
دمج شركة مجموعة الاتصالات الصينية المتحدة وشركة الاتصالات الصينية

دمج شركة مجموعة الاتصالات الصينية المتحدة وشركة الاتصالات الصينية

تسببت أنباء عن مشاورات اندماج بين ثاني وثالث أكبر شركتي هواتف متنقلة في الصين، إلى تراجع الأسهم في شركة China Tower Corp لليوم الثاني على التوالي، مع مراهنة المستثمرين على أن الصفقة المحتملة قد يكون لها ضحايا ومستفيدون، إضافة إلى أنها ستزيد من توتر العلاقات الاقتصادية مع الولايات المتحدة.

وقالت وكالة بلومبرج إنه تتم مراجعة مقترح دمج شركة مجموعة الاتصالات الصينية المتحدة وشركة الاتصالات الصينية من قبل كبار القادة في حكومة البلاد، وقالت مصادر إن بكين تسعى لتأمين التفوق على الولايات المتحدة في أجهزة الهواتف التي تتيح تقنية 5G، عالية السرعة، لتحدث ثورة في كيفية استخدام كل شيء من الأجهزة المنزلية إلى السيارات.

وقالت بلومبرج إن هذه الصفقة - التي لم يتم تحديدها بعد، والتي قد لا يتم تمريرها - ستحدث بعض التداعيات فيما وراء العلاقة بين الولايات المتحدة والصين، التي تدهورت جزئياً بسبب الفرض المتبادل للجمارك على الواردات.

هناك بعض الفائزين المحتملين، وكذلك الخاسرون، من الاندماج الذي يمكن أن يخلق شركة للهاتف المحمول في المرتبة الثانية بعد شركة China Mobile Ltd العملاقة في الحجم، التي تبلغ قيمتها السوقية مجتمعة أكثر من 77 مليار دولار.

فقد انخفض سهم شركة تشاينا تاور كورب المدرجة حديثاً التي تدير جميع أبراج الهواتف المحمولة في البلاد بنسبة 10 في المائة، صباح الأربعاء، إلى 0.99 دولار كندي، وهو رقم قياسي، بعد انخفاضه بنسبة 6.8 في المائة يوم الثلاثاء.

وتعتمد ثروات الشركة، وهي أكبر مشغل لأبراج الهواتف في العالم، إلى حد كبير على عدد الشركات التي تستخدم هياكلها، وهو مقياس يتابعه المحللون ويشار إليه بـ"نسبة الإيجار".

وإذا قررت الصين أن يكون لديها شركتا اتصالات لاسلكيتان بدلاً من ثلاثة، فإن الشركة "سيكون لديها بالتأكيد عدد أقل من المستأجرين في أبراجها"، وهذا هو "سلبي لا محالة"، وفقاً لمحللين.

وعلى نحو مماثل، يمكن لصانعي معدات الاتصالات في الصين أيضاً أن يتضرروا من عملية الدمج، حيث إنهم سوف يزودون عدداً أقل من العملاء، وفقاً لما ذكره صمويل شين، المحلل في شركة سانفورد سي بيرنشتاين، وستكون إحدى نتائج الاندماج أن يقوم الناقل المشترك بتخفيض الاستثمارات أو التكاليف الزائدة.

وعلى العكس من ذلك، فإن شركة China Mobile Ltd الرائدة في هذا المجال قد تستفيد من اندماج منافسيها الأصغر إذا أدت إلى منافسة أخف.

وقال لي في جيفريز إن الحكومة الصينية التي تطبق سياسات لصالح الشركات الأصغر حجما، لإبقائها قادرة على المنافسة، ستكون لديها حافز أقل للقيام بذلك إذا حدث الاندماج، وقد يتم منح شركة تشاينا موبايل حتى المزيد من الموجات الهوائية الملائمة لبناء شبكتها.

تعليقات