اقتصاد

700 مليار دولار حصة "المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال" من السوق

الإثنين 2019.3.4 10:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 92قراءة
  • 0 تعليق
المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال

شعار المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال

أعلن "المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال" تحقيق إنجاز كبير بوصول عدد أعضائه إلى 32 دولة خلال ألف يوم من بدء أعماله.

وتمثل الدول الأعضاء الـ32 أكثر من 700 مليار دولار من الاقتصاد الحلال، وهو ما يمثل حوالي 34% من اقتصاد الحلال في العالم البالغ 2.1 تريليون دولار.

واستنادا إلى البيانات الواردة في تقرير الاقتصاد الإسلامي العالمي لعام 2018/ 2019 بالتعاون مع مؤسسة "تومسون رويترز" فإن 9 من بين أفضل 15 دولة في الاقتصاد الإسلامي العالمي ضمن أعضاء "المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال"(IHAF)، منها دولة الإمارات والبحرين والسعودية وسلطنة عمان والأردن وباكستان والكويت وأندونيسيا.

كما أظهر التقرير أيضا أنه من بين الوافدين الجدد في صادرات الأغذية الحلال، هناك اثنان على الأقل من أعضاء المنتدى هما قيرغيزستان والفلبين.

وأكد المهندس محمد صالح بدري أمين عام "المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال"، أهمية هذا الإنجاز ودور المنتدى في تحقيق هذا التقدم.

وقال، إنه منذ إنشائه في عام 2016 يعمل المنتدى باستمرار على بناء واستدامة الثقة والاطمئنان في المنتجات والخدمات الحلال التي يتم تقديمها في جميع أنحاء العالم من خلال تنسيق ممارسات تقييم المطابقة في مجال الحلال".

وتابع: "كما قمنا أيضا بتأسيس شراكات استراتيجية دولية مع منظمات دولية رائدة والتي تعمل على تسهيل التجارة على الصعيد العالمي".

ويعتبر تعاون "المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال" مع المنتدى الدولي للاعتماد "IAF" والمنظمة الدولية لاعتماد المختبرات علامة بارزة، حيث لا يعترف هذا فقط بدور المنتدى في الساحة الدولية بل يتوقع منه أيضا أن يفتح أبوابا جديدة للحركة التجارية العالمية، بالإضافة إلى ضمان المرور السلس لمختلف المنتجات والخدمات الحلال بين الدول.

وتشير أحدث التقارير إلى أن 4 من بين أكبر 5 مصدرين للحوم الحلال والماشية إلى دول منظمة التعاون الإسلامي ضمن أعضاء "المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال" (IHAF) وهي البرازيل وأستراليا والهند وأمريكا.

في حين أن 4 من بين الأسواق الـ5 الرائدة والتي تشكل مصادر الأغذية الحلال أعضاء في المنتدى أيضا وهي البرازيل والهند والأرجنتين وروسيا، كما أن 4 دول من أكبر 5 دول مستوردة للأغذية الحلال هي أيضا أعضاء في المنتدى بما في ذلك السعودية والإمارات وأندونيسيا ومصر.


ويعتبر "المنتدى الدولي لهيئات اعتماد الحلال" في طليعة الهيئات التي تسعى لبناء الوعي والمعرفة حول الحلال في جميع أنحاء العالم.

كما يعتبر المنتدى جزءا من العديد من المؤتمرات المهمة مثل المؤتمر الصيني الإماراتي الثاني للمصارف والتمويل الإسلامي في "شنتشن" بالصين، والذي ركز على تسريع نمو استهلاك الحلال العالمي، حيث أصبحت المنتجات الحلال أقل تكلفة من حيث الإنتاج والنقل.

وبالمثل دأب المنتدى في إطلاق وإدارة ورش العمل الخاصة به للتوعية حول الحلال وبرامج التدريب، ونظم مؤخرا عددا من الفعاليات في قيرغيزستان ومصر وكوستاريكا وهونغ كونغ وطاجيكستان.

تعليقات