سياسة

رئيسي يطالب بالتحقيق في تزوير انتخابات الرئاسة الإيرانية

الإثنين 2017.5.29 07:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 558قراءة
  • 0 تعليق
إبراهيم رئيسي

إبراهيم رئيسي المرشح المهزوم في انتخابات الرئاسة الإيرانية

ذكرت وكالة فارس شبه الرسمية للأنباء، الاثنين، أن المرشح المحافظ إبراهيم رئيسي الذي هُزم في انتخابات الرئاسة الإيرانية شكا من حدوث تزوير، وطالب السلطة القضائية والمجلس المشرف على الانتخابات بالتحقيق.

 والاتهامات بحدوث تزوير كانت من بين أقوى تصريحات رئيسي منذ أن خسر الانتخابات التي شهدت تنافسا مريرا يوم 19 مايو/ أيار أمام الرئيس المنتهية ولايته حسن روحاني الذي حصل على 57 بالمائة من الأصوات مقابل 38 بالمائة لرئيسي.

ونُقل عن رئيسي قوله "التلاعب بأعداد المشاركين غير لائق. وعدم إرسال بطاقات الاقتراع للمراكز التي يكون لمعارض الحكومة (رئيسي) فرصة للحصول على أصوات فيها غير لائق للغاية".

وقال "أطلب من مجلس صيانة الدستور والسلطة القضائية عدم السماح بالتعدي على حقوق الشعب. إذا لم ينظر في هذا التلاعب في الأصوات فإن ثقة الشعب ستتأثر بشدة".

ومجلس صيانة الدستور هو الذي يشرف على الانتخابات ويدقق في طلبات الترشح في إيران. وأقر المجلس بالفعل نتائج الانتخابات.

لكن تصريحات رئيسي تعد إشارة على أنه وأنصاره سيواصلون مقاومة روحاني.

وقالت الوكالة إن رئيسي، وهو رجل دين خدم في سلك القضاء لسنوات طويلة، أدلى بتصريحاته هذه وسط حشد من أنصاره الليلة الماضية. ونقل عنه كذلك قوله إن روحاني استخدم التلفزيون والصحف والمقار الحكومية بشكل غير صحيح في حملته الانتخابية.

تعليقات