اقتصاد

فرص استثمارية واعدة في "مؤتمر الطيران المدني الدولي" بالسعودية

الخميس 2019.3.7 11:58 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 101قراءة
  • 0 تعليق
شعار هيئة الطيران المدني بالسعودية

شعار هيئة الطيران المدني بالسعودية

تتجه أنظار المتخصصين في مجال صناعة الطيران المدني والمستثمرين العالميين، مطلع أبريل/نيسان المقبل صوب السعودية، حيث "مؤتمر الطيران المدني الدولي 2019"، الذي يعقد في أول يومين من الشهر المقبل، في فندق "الريتز كارلتون" بمدينة الرياض.

وتنظم المؤتمر "الهيئة العامة للطيران المدني"، بمشاركة عدد من وزراء النقل ورؤساء هيئات الطيران المدني والمتخصصين والمنظمات الدولية والإقليمية المعنية بقطاع الطيران المدني.

ويطرح المؤتمر حزمة من الفرص الاستثمارية الواعدة في مجال الطيران المدني بالسعودية، ويناقش دعم الفرص الاستثمارية، ومساهمة الطيران المدني في النمو الاقتصادي، والسياسات الاقتصادية، ومشاركة القطاع الخاص، بالإضافة إلى عدد من المحاور المتعلقة بالسلامة الجوية وأمن الطيران، ودور المرأة في مجال الطيران.

ويعد قطاع الطيران المدني في السعودية، من القطاعات الاقتصادية الواعدة، حيث يوفّر فرصا استثمارية ضخمة مستفيدا من الموقع الاستراتيجي المتميز لها، ما يعزّز جاذبيته ليكون منصة لوجستية عالمية.

ويخصص المؤتمر جلسة للحديث عن مساهمة قطاع الطيران المدني السعودي في النمو الاقتصادي، وستركز الجلسة على المشاركين من القطاع الخاص ومنظورهم حول الفرص الاستثمارية في مجال الطيران في السعودية.

واستطاعت هيئة الطيران المدني بالسعودية، تحقيق قفزات نوعية بناءً على خططها الاستراتيجية والتحول في العمل برؤية تجارية وتشَجيع فرص الاستثمار في المطارات وكافة قطاعاتها ووحداتها الاستراتيجية الحيوية، مع مراعاتها للجوانب التنظيمية التي تعنى بالسلامة والأمن.

وتشير الدراسات المستقبلية إلى أهمية قطاع الطيران المدني بالسعودية، ومساهمته الفعالة في النمو الاقتصادي والناتج الوطني، حيث يحظى القطاع بفرص استثمارية كبرى، وسيسهم بطريقة مباشرة وغير مباشرة في خلق آلاف الوظائف للشباب السعودي.

كما تشير الدراسات إلى أن هذا القطاع الاقتصادي الحيوي يشهد نمواً بشكل متسارع، ما يسهم في جذب كبرى الشركات العالمية لها.

ويعود ذلك إلى ارتفاع النمو السكاني الثابت في الرياض، بالإضافة إلى الأمن والازدهار الذي تعيشه السعودية، علاوة على الموقع الجغرافي المتميز الذي تحظى به ويجعلها مركزاً لوجستياً عالمياً يربط القارات الثلاث، آسيا، أوروبا، أفريقيا.

وتتوافق نتائج الدراسات المستقبلية مع الخطة الاستراتيجية للهيئة العامة للطيران المدني بالسعودية، التي تلتقي مع رؤية "المملكة 2030" والرامية إلى تنمية الاقتصاد الوطني، والاتجاه نحو تطوير وتسويق الفرص الاستثمارية، وجذب واستقطاب أهم الشركات العالمية، الأمر الذي يسهم في تحقق التنمية المستدامة للاقتصاد الوطني.

ويهدف مؤتمر "الطيران المدني الدولي 2019" الذي يعد واحداً من أهم الفعاليات التي تنظم على المستوى العالمي في مجال صناعة النقل الجوي، إلى تبادل المعلومات والخبرات المتعلقة بقطاع الطيران المدني، والاستفادة من التجارب لرفع جودة الخدمات.

كما يهدف إلى مراجعة الممارسات المتبعة عالميا نحو تحسين التعاون في مجال الأمن والسلامة في القطاع، وتقديم فرص الاستثمار في قطاع الطيران المدني بالسعودية.

تعليقات