سياسة

أمريكا تبحث ردا مناسبا لتصرفات إيران على المسرح العالمي

الأحد 2017.10.15 07:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 430قراءة
  • 0 تعليق
أفراد من الحرس الثوري يتابعون إطلاق صاروخ في قم - أرشيفية

أفراد من الحرس الثوري يتابعون إطلاق صاروخ في قم - أرشيفية

قالت نيكي هيلي سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة اليوم الأحد إن واشنطن تبحث ردا مناسبا لتصرفات طهران على المسرح العالمي.

وأضافت "أعتقد أنه في الوقت الحالي سترون أننا باقون في الاتفاق، لأننا نأمل أن نحسن الأوضاع وهذا هو الهدف"، مشيرة إلى قلق الولايات المتحدة إزاء اختبارات إيران لصواريخ بالستية ومبيعاتها للأسلحة ودعمها للإرهاب.

وأضافت هيلي لقناة (إن.بي.سي) أن السبب في أن الولايات المتحدة تتابع عن كثب الاتفاق النووي مع إيران، في ظل تصاعد التوترات مع كوريا الشمالية بسبب برنامجها النووي، وقالت: "لا تسمحوا لها (إيران) بأن تكون كوريا الشمالية المقبلة".

أكدت طهران مخاوف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي أعلن الجمعة استراتيجية بلاده تجاه الاتفاق النووي الإيراني وسياساتها المزعزعة للاستقرار في الشرق الأوسط. ولوّح رئيس منظمة الطاقة النووية الإيرانية علي أكبر صالحي، اليوم الأحد، باستئناف تخصيب اليورانيوم خلال ساعات.

ورفض ترامب التصديق على التزام إيران بكل البنود الخاصة بالاتفاق في إجراء دوري يلتزم به البيت الأبيض بموجب تشريع صادر عن الكونجرس. وجاء التلويح الإيراني ليعزز انتقادات ترامب التي اعتبر فيها أن طهران تخون جوهر الاتفاق النووي.

ودأب ترامب على وصف الاتفاق الذي وقعته إيران مع الدول الست العظمى بأنه "عار" على الولايات المتحدة، وعده إرجاء للمشكلة لا مواجهة لطموحات إيران النووية.

تعليقات