سياسة

إنفوجراف.. القبض على شقيق الرئيس الإيراني بتهم فساد

الأحد 2017.7.16 04:14 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 864قراءة
  • 0 تعليق
العلاقات بين روحاني وخامنئي ساءت منذ أكثر من عام

العلاقات بين روحاني وخامنئي ساءت منذ أكثر من عام

أعلنت مصادر قضائية في إيران، الأحد، إلقاء القبض على شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني بتهمة ارتكاب جرائم مالية.

ووفق تصريحات المتحدث باسم القضاء الإيراني غلام حسين محسني إيجائي فإن  شقيق الرئيس الإيراني حسن روحاني ومستشاره الخاص تم القبض عليه بتهمة ارتكاب جنح "مالية".

وأضاف أن حسين فريدون "استجوب مراراً إضافة إلى أشخاص مرتبطين به. تم تحديد كفالة، ولكن بما أنه لم يدفعها تم نقله إلى السجن".

وورد اسم شقيق روحاني منذ أكثر من عام في قضايا فساد عدة، وخصوصا في جنح مصرفية.


وقبل عام قال رئيس التفتيش العام ناصر سراج إن فريدون "مارس ضغوطا" لتعيين علي صدقي، أحد المقربين منه، على رأس مصرف "رفاه"، علما بأن الأخير متهم بـ"تجاوزات مالية" عدة.

واستبعد صدقي لاحقا من إدارة المصرف. 

كما ورد اسم فريدون في ملف آخر يتصل بمصرف"ملت" الإيراني ومديره الذي أوقفته استخبارات الحرس الثوري لضلوعه في "قضية فساد مصرفي كبرى"، وفق ما ذكرت وكالة تسنيم للأنباء المرتبطة بمرشد إيران علي خامنئي. 

وكان المحافظون المقربون من خامنئي طالبوا مرارا بالقبض على حسين فريدون بتهم فساد. 

وتشهد العلاقة بين روحاني وخامنئي توترا شديدا منذ عام 2016.

فقد وجه خامنئي اتهامات صريحة لروحاني بعجزه في الملف الاقتصادي ومكافحة الفساد، في حين وجه روحاني اتهامات مباشرة لمليشيا الحرس الثوري التي يرأسها خامنئي بأنها تسعى لاحتكار الاقتصاد والعمل السياسي في البلاد.

تعليقات