سياسة

ألمانيا.. مظاهرات الغضب تلاحق قادة الملالي

السبت 2018.1.6 09:23 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 361قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات إيرانية في هانوفر

مظاهرات إيرانية في هانوفر

لاحقت مظاهرات الغضب الإيرانية، اليوم السبت، قيادات ورموز نظام الملالي في الخارج دعما للانتفاضة الشعبية في إيران.

وتظاهر عشرات الإيرانيين في هانوفر بألمانيا أمام المستشفى الذي يعالج فيه محمود هاشمي شاهرودي رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني دعما لمطالب المتظاهرين في المدن الإيرانية، مطالبين أيضاً بإسقاط الملالي.


وانطلقت في نحو 12 عاصمة أوروبية وغربية، اليوم السبت، مظاهرات لدعم الانتفاضة الشعبية الإيرانية التي دخلت يومها الـ10 بزخم متزايد، في مسعى لإسقاط نظام ولاية الفقيه في طهران بعد سنوات من القمع والفساد.


وشهدت إيران خلال الأيام العشرة الماضية أحداثاً تسارعت وتيرتها بشكل ملحوظ، بعد أن خرج آلاف المتظاهرين ضد النظام احتجاجاً على الفساد المستشري في بلادهم، وتورط حكومتهم في قضايا إقليمية وإغفالها عن حل القضايا الداخلية، مطالبين بإسقاط نظام الملالي.

وسقط خلال هذه الاحتجاجات قتلى وجرحى فضلاً عن اعتقال المئات في محاولة من النظام لوأد التظاهرات التي امتدت إلى معظم المدن الإيرانية.

تعليقات