اقتصاد

إيران.. فريق روحاني الاقتصادي يتبادل الاتهامات بعد انهيار سوق الصرف

الإثنين 2018.7.30 03:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 282قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الإيراني حسن روحاني- رويترز

الرئيس الإيراني حسن روحاني- رويترز

كشف خبير اقتصادي إيراني مؤيد لحكومة الرئيس حسن روحاني، عن وجود خلافات حادة وتبادل اتهامات بين أعضاء الفريق الاقتصادي بحكومة طهران، على خلفية التراجع المصرفي، وتهاوي قيمة العملة المحلية المتواصل.

ونقلت وكالة أنباء "تسنيم" الإيرانية، رسالة مفتوحة لـ روحاني عن "حسن رجاهي" أحد الأعضاء السابقين بلجنة التنسيق الاقتصادي الحكومية، مطالبا فيها بإصلاح السياسات المصرفية طبقا لمعايير عملية ومشورة أكاديمية متخصصة. 

وذكر "رجاهي" في رسالة مطولة إلى الرئيس الإيراني أن إدارة الاقتصاد المحلي كانت تقع على عاتق أشخاص يفتقدون للخبرات الإيرانية السابقة في هذا الصدد، إضافة إلى تجاهلهم "اقتصاد المعرفة"، على حد قوله. 

ولفت الخبير الاقتصادي الإيراني إلى أن الأساليب غير العلمية للسياسات المصرفية الحكومية في إيران أدت إلى تشديد حالة الاضطراب الاقتصادي مؤخرا. 

وألمحت رسالة "رجاهي" إلى وجود حالة من التنافر وعد التناغم بين سياسات المؤسسات المصرفية مثل البنك المركزي الإيراني، ووزارة المالية والاقتصاد. 

وأكد العضو السابق بلجنة التنسيق الاقتصادي الحكومية أن حالة التنافر والشقاق بين أعضاء فريق روحاني الاقتصادي أدت إلى فشل الحكومة في تجاوز المشكلات الاقتصادية للبلاد. 

وهاجم الخبير الاقتصادي الإيراني سياسة توحيد سعر الصرف الأجنبي التي أعلنها البنك المركزي الإيراني مؤخرا لكبح جماح أزمة العملات الأجنبية، لافتا أنها قد فشلت. 

وضربت موجة من الاستقالات مؤسستين اقتصاديتين إيرانيتين منذ أيام، هما منظمة التخطيط والموازنة، والبنك المركزي بسبب تردي الأوضاع المصرفية. 

ونقلت وسائل إعلام إيرانية رسمية أن روحاني وافق على استقالة ولي الله سيف محافظ البنك المركزي، بينما رفض استقالة محمد باقر نوبخت رئيس منظمة التخطيط والموازنة، والناطق باسم الحكومة. 

وصادق مجلس الوزراء الإيراني، في اجتماع له الأربعاء الماضي، على إنهاء عمل محافظ البنك المركزي الإيراني، وتعيين عبدالناصر همتي خلفا له.

تعليقات