مجتمع

العنف وراء هروب فتيات إيران من المنزل

الثلاثاء 2017.10.17 05:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 819قراءة
  • 0 تعليق
10% من الهاربات يعشن مع الأب فقط

ألف فتاة إيرانية تهرب من المنزل سنويا

قال مساعد رئيس منظمة الرعاية الاجتماعية، حبيب الله مسعودي فريد، إن المراكز التابعة للمنظمة استقبلت ألف فتاة هاربة من بيوت أهاليهن بمختلف المحافظات بسبب تعرضهن للأذى والعنف، خلال العام الإيراني السابق (المنتهي في 21 مارس 2017).

ونقلت وكالة أنباء مهر عن حبيب الله مسعودي فريد قوله إن أعداد الفتيات الهاربات في تزايد، بينما لم توفر الحكومة حتى الآن سوى 31 مركزا فقط لاستقبال هؤلاء الفتيات.

وأضاف أن مدة استقبال هؤلاء الفتيات تتراوح بين 3 أو 4 أشهر، وخلال هذه الفترة يتم تأهيل الفتيات نفسيا لإعادتهن إلى أسرهن مرة آخرى، مشيرا إلى أن 80% من الفتيات الهاربات في العام الإيراني الماضي تم إعادتهن إلى بيوتهن.


وأفادت أقوال مسعودي فريد بأن الفتيات اللاتي لا يقبل أهلهن استقبالهن مرة آخرى يتم استقبالهن في المراكز التابعة للمنظمة لمدة 8 أشهر لتعليمهن الحرف المختلفة ليتمكن من إعالة أنفسهن فيما بعد.

وأشارت تقارير إعلامية إلى أن سن الفتيات الهاربات يبدأ من 13 عاما إلى ما فوق، وأن 10% منهن يعشن مع الأب فقط، بينما يعيش 17% منهن مع أمهاتهن فقط.

وتقول التقديرات إن عدد الفتيات الهاربات الاتي يعشن مع زوجات أبائهن، يشكلون 3 أضعاف عدد الفتيات الاتي يعيشن مع أزواج أمهاتهن، كما أن 90% من الهاربات لم يعانين من أمراض وصحتهن جيدة، بينما 10% منهن يعانين من فقر الدم وسوء الهضم.

وذكرت منظمات إيرانية أن 86% من الفتيات الهاربات يتمتعن بحالة عقلية عادية، فيما تتمتع 1% منهن بذكاء حاد.

تعليقات