سياسة

مقتل قائد وحدات الباسيج بسوريا في ضربة موجعة لإيران

الأحد 2017.10.15 09:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 767قراءة
  • 0 تعليق
عبد الله خسروي

عبد الله خسروي

  قالت ميليشيا الحرس الثوري الإيراني إن عبد الله خسروي، قائد الوحدات الخاصة بالباسيج الإيراني والتي تسمى كتيبة "فاتحين" قتل في سوريا، وذلك في المعارك الدائرة هناك. 

  وذكرت حسابات مؤيدة لتنظيم "داعش" الإرهابي أن خسروي "قتل في معارك في ريف حمص الشرقي وسط سوريا".

وأوضحت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية أن عبدالله خسروي من مدينة آراك مركز المحافظة المركزية، كان يتولى قيادة كتيبة "الفاتحين" في الدفاع عن المراقد في سوريا. 

 يشار إلى أنه، وفي شهر أغسطس/آب الماضي وحده، لقي أكثر من 5 قياديين في ميليشيا الحرس الثوري حتفهم في سوريا، وكان من أبرزهم اللواء مصطفى خوش محمدي، الذي لقي مصرعه في قصف أمريكي قرب الحدود السورية العراقية، والقيادي محمد تاج والعقيد مرتضى حسين بور شلماني.

 و"الباسيج" مليشيا طائفية إيرانية مسلحة؛ تضم متطوعين وممولة مباشرة من الدولة، وتعتبر من الكيانات الأكثر تأثيرا في الحياة السياسية والأمنية والمجتمعية بإيران، كما تعد أداة عسكرية لحماية مصالح نظامها السياسي داخليا وخارجيا.

تأسست نهاية 1979 إثر اندلاع الثورة الإيرانية بقيادة الخميني، الذي دعا إلى إنشاء "جيش من عشرين مليون رجل" لحماية الثورة ونظامها السياسي والديني، فتأسست هذه المنظمة الأمنية من مؤيديه المخلصين. 


تعليقات