سياسة

مسؤولان يمنيان: سفينة عسكرية إيرانية قتلت وأصابت 100 صياد

الخميس 2018.11.22 12:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 550قراءة
  • 0 تعليق
احتجاجات في اليمن على ممارسات إيران في البحر الأحمر

احتجاجات في اليمن على ممارسات إيران في البحر الأحمر

كشف مسؤولان يمنيان، الأربعاء، عن مقتل وإصابة 100 صياد في عرض البحر الأحمر، بسبب الأنشطة العسكرية للسفينة الإيرانية "سافيز" المرابطة قبالة سواحل مدينة الحديدة، غربي البلاد. 

وتزامنت تصريحات المسؤولين اليمنيين على وقع توسع رقعة الاحتجاجات لليوم الثاني على التوالي للصيادين اليمنيين ضد سفن إيران وسفينة "سافيز" العسكرية، التي تتخذ من منطقة "دهلك" قرب جزيرة "كمران" مكانا لتمركزها وتدير شبكة من مهربي الأسلحة التي تستأجر قوارب صيد لنقل الشحنات لميناء الحديدة، إلى جانب الدعم المعلوماتي وممارسة الهيمنة على مياه البحر الأحمر. 

وانضم عشرات المحتجين من الصيادين في المخا والخوخة بمحافظتي تعز والحديدة، وعدد من الاتحادات الحكومية والجمعيات السمكية، للمطالبة بوقف تهديدات السفينة الإيرانية وحمايتهم من جرائمها الإرهابية، بحضور مسؤولين عسكريين وأمنيين بالحكومة ورئيس هئية مصائد البحر الأحمر. 


وذكر المسؤول العسكري في قوات خفر السواحل اليمنية، فتحي المعلم، أن الحكومة رصدت انتهاكات إنسانية جسيمة لـ"سافيز" الإيرانية منها مقتل 40 صيادا وإصابة 60 آخرين، منذ مطلع أغسطس/آب الماضي، كواحدة من الاعتداءات الإيرانية ضد صيادي الساحل الغربي ومياه اليمن الإقليمية. 

 وأكد المعلم في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، أن السفينة "سافيز" تشكل خطرا على حياة الصيادين وأمن واستقرار اليمن، ووجودها تحت الغطاء التجاري يكشف حيل إيران الداعمة للحوثيين بشكل غير مباشر.

وكشف عن أضرار متفاوتة لحقت بعدد من القوارب والزوارق البحرية جراء الاعتداءات المباشرة واعتراضها قبالة الساحل الغربي.

وفي السياق ذاته، أعرب مستشار وزارة الثروة السمكية اليمنية، علي راجح، في تصريح لـ"العين الإخبارية" عن تضامنه ووقوفه إلى جانب أبناء مديرية الساحل الغربي، وصيادي مديرية الخوخة الذين يحتجون ضد الأعمال الاستفزازية التي تقوم بها "سافيز" في عرض البحر وما تمارسه من اختطافات واعتداءات ضد الصيادين. 

وأكد راجح أن السفينة الإيرانية تمارس الإرهاب في البحر الأحمر، وتمثل خطرا على المنطقة والنشاط السمكي والمياه الإقليمية اليمنية وتهدد حرية طرق الملاحة العالمية. 

مستشار وزارة الثروة السمكية اليمنية علي راجح

إلى ذلك، أدان الصياد أحمد سعيد، تواجد السفينة الإيرانية بالقرب من جزيرة "كمران" والاعتداءات المتكررة ضد الصيادين وزعزعة أمن البحر الأحمر والشواطئ اليمنية. 

وطالب سعيد من خلال "العين الإخبارية" الأمم المتحدة وتحالف دعم الشرعية بالتدخل العاجل لوقف أعمال إيران العدائية تجاه المياه اليمنية بشكل عام وفي البحر الأحمر بشكل خاص وإبعاد سفينة إيران من الجزر الشمالية. 

كما طالب الصياد اليمني وزارة الثروة السمكية برفع تقرير وكشف انتهاكات إيران للمجتمع الدولي والمنظمات الدولية وتحمل مسؤولية العمل على إبعاد السفينة، بالضغط على إيران لوقف تهديدها الأمني الصارخ للنشاط السمكي والمياه الإقليمية اليمنية.

 الصياد أحمد سعيد

تعليقات